"هتدفع التمن غالي".. رد النواب على اعتراض تركيا بشأن ترسيم الحدود المصرية القبرصية

الأربعاء، 07 فبراير 2018 11:30 م
"هتدفع التمن غالي".. رد النواب على اعتراض تركيا بشأن ترسيم الحدود المصرية القبرصية
مجلس النواب صورة أرشيفية
عبداللطيف هيبه

استنكر عدد من البرلمانيين تدخل تركيا في إتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر وقبرص، منددين بمحاولاتها المستمرة للتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، وهى الحرب التى تتصدى لها  الدولة المصرية وتعمل على إحباط المخططات التركية الهادفة إلى زعزعة الاستقرار في الوطن العربي، عبر مساعدة الحركات الإرهابية والمتطرفة. 

اللواء صلاح شوقي عقيل، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الوفد، قال إن تدخل تركيا في اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر وقبرص، يوضح أن المؤامرة لا زالت قائمة، بأن تركيا ضالعة في تنفيذ مخططات ليست على مصر فقط وإنما على المنطقة العربية، لتحقيق زعامة كاذبة في المنطقة.

وأشار "عقيل"، لـ"صوت الأمة"، إلى أن أفكار تركيا تهدف إلى تكريس خطواتها تجاه مصر للعمل على معاداتها، بالإضافة إلى معاداتها مع قبرص، وذلك نتيجة دعم قوة ما زالت متحسرة على نجاح مصر وازدهارها وتقدمها، مشيرًا إلى أن مصر دائما تسير في الإطار القانوني الذي يحترم كافة الاتفاقيات وذلك عكس المتربصين بها.

وفي سياق متصل، استنكر العميد حمادة القسط، عضو لجنة الدفاع الأمني بمجلس النواب، هذا التدخل، مؤكدًا أن تركيا ليس من حقها التدخل في شئون دول تقوم برسم الحدود بينهما.

وأكد "القسط"، لـ"صوت الأمة"، أن تركيا لن تستطيع أن تفرض نفسها بالقوة علي مصر، لأن لدينا جيش قوي يستطيع ردع من يُفكر بأن يتعدى حدوده، مشيرا إلى أن مصر لا يستطيع أحد التدخل في شئونها أو يفرض عليها قرار، لأنها تمتلك قرار وإرادة لا يستطيع أحد أن يتدخل في شئونها وذلك لامتلاكها جيش من أقوى 10 جيوش في العالم، مضيفا "إذا كانت تركيا تفكر في التنقيب عن بترول في مناطق خارج حدودها الإقليمية سيعرضها للمخاطر، وهتدفع الثمن غالي".

وقال النائب تادرس قلدس، عضو لجنة الاتصالات، فى بيان له، الأربعاء، إن اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر وقبرص عام 2013، تمت بناء على القوانين الدولية، كما أنها وضعت لدى الأمم المتحدة منذ إبرامها، ولا يعنينا الاعتراف التركى بالاتفاقية، فهو شأن خاص بمناطة السيادة المصرية.

وأكد "قلدس"، أن علاقة مصر بشركائها القبرصيين في البحر المتوسط تقوم على أسس الحق وعدم الإضرار بمصالح الغير، ولن تؤثر هذه الأقاويل غير المسئولة على ود العلاقات المصرية القبرصية.

وكانت وزارة الخارجية أصدرت بيانا ردت فيه على المزاعم التركية حول المنطقة الاقتصادية بشرق المتوسط، بأن أي محاولة للمساس بالسيادة المصرية مرفوضة وسيتم التصدي لها، مؤكدة أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص لا يمكن لأى طرف أن ينازع في قانونيتها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م