جنى التميمي.. ابنة خالة "عهد" التى وصفتها إسرائيل بـ"الخطر القادم علينا"

السبت، 10 فبراير 2018 10:00 ص
جنى التميمي.. ابنة خالة "عهد" التى وصفتها إسرائيل بـ"الخطر القادم علينا"
عنتر عبداللطيف

"الإسرائيليين لا يفرّقون بين رجل أو امرأة أو طفل وبيعتقلوهم ويسجنوهم ويجرحوهم ويموتوهم وبيضربوهم كمان. ما بيهمن"..هكذا تحدثت جنى جهاد التميمي، أو "جنى جهاد" وهى إبنة خالة عهد التميمى في برنامج "في الحدث" الذي تبثه قناة فرانس 24.ما يؤكد شجاعتها رغن حداثة سنها

 
تقرير سري لوزارة الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلية وصف جنى التميمي بالخطر الأمني القادم على إسرائيل، فمن هى جهاد التميمى التى أصابت تل أبيب بالرعب؟
 
maxresdefault
 
 
تبلغ "جنى التميمى" من العمر11 عاماً وتقول إن سلاحها هو الكاميرا، وإن سلاح الكاميرا أقوى من البندقية، لأنها توصل رسالة شعب إلى العالم.
 
 
تعيش " جنى" في بلدة النبي صالح غربي رام الله ولعبت مواقع التواصل الإجتكماعى دورا فى شهرتها ففى عام  2014، حين كان عمرها سبع سنوات فقط، أخذت تصوّر انتهاكات جيش كيان دولة الإحتلال وتنشرها عبر حسابها الشخصى على " فيس بوك".
 

 

في 19 ديسمبر الماضي جرى اعتقال عهد التميمى لتنشر غبنة خالتها جنى  جهاجد التميمى على صفحتها فيسبوك تقريراً عن منزل عهد وهو في حالة فوضى عامة بعد اقتحامه من قبل قوات الاحتلال.

 

نشاط " جنى" الملحوظ على مواقع التواصل الإجتماعى وضعها فى صدارة المراسلين الصحفيين رغم صغر سنها ما منحها لقب "أصغر صحافية في العالم".

 

فيديوهات وصور " جنى" تداولتها وكالات أنباء عاليمة ما جعها تحوز شهرة كبيرة وعالمية، حيث كانت تسخر من جنود الإحتلال وتوثق جرائمهم دون خوف منهم.

 

اللافت أن "جنى" تتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة شديدة، وتقول فى أحدى تصريحاتها:"نقلت صورة بلدتي وما يتعرض له السكان من إطلاق للنار وقنابل الغاز المسيل للدموع، والاعتقال والقتل"،متابعة: "قررت أن أكون صوت الأطفال في بلدتي، أنقل معاناتهم للعالم عبر تقارير مصورة".

24909908_1560188514068065_8358245659080364266_n
 
 
كانت محكمة عوفر الإسرائيلية قد قررت تمديد اعتقال الفتاة الفلسطينية عهد التميمي وهى إبنة خالة جنى التميمى البالغة من العمر16 عاما بتهمة بالاعتداء على جنديين إسرائيليين . 

 

عهد التميمى تحولت إلى ايقونة للنضال، حيث دعا ناشطون من مختلف البلدان إلى إطلاق سراحها، فيما أعرب الاتحاد الأوروبي الجمعة عن "قلقه" الشديد إزاء مصيرها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق