لماذا غاب محمود الخطيب عن مباراة المصري فى استاد بورسعيد؟

الأحد، 11 فبراير 2018 12:30 م
لماذا غاب محمود الخطيب عن مباراة المصري فى استاد بورسعيد؟
محمود الخطيب
رامى عبد الحميد

لم تتمالك جماهير بورسعيد فرحتها بعد حضورها مباراة المصري وجرين بافلوز الزامبى، فى الدور التمهيدى من بطولة الكونفدرالية الإفريقية، في المباراة التي تجمع الفريقين على استاد بورسعيد للمرة الأولى منذ أحداث بورسعيد 2012 التى شهدت فوز الفريق البورسعيدي 4 / 0.

 

 

وحرص إدارة نادي المصري برئاسة سمير حلبية، على دعوة محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي لحضور المباراة لتكون مبادرة لوأد الفتنة التى اشتعلت بين جمهور الفريقين فى احداث مواجهة 1 فبراير 2012، ونزع فتيل الأزمة بين الناديين الذين لم يواجها بعضهما مطلقا داخل القاهرة أو بورسعيد.

 

 

إلا أن المباراة شهدت غياب الخطيب حبيب الملايين عن المباراة على الرغم من حضور العديد من الشخصيات مثل المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة والمهندس هانى أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة وبعض القيادات التنفيذية بالمحافظة للتأكيد على ضرورة إنهاء الخصومة وعودة الحياة الكروية داخل مدينة بورسعيد الباسلة.

 


لماذا غاب الخطيب؟

البعض أكد أن محمود الخطيب تلقى دعوة المصري البورسعيدي بفرحة بالغة، كونه يعشق الجماهير البورسعيدية العاشقة لكرة القدم، لكنه تراجع عن الذهاب فى الوقت الذي شدد عليه هاتفيا مسئولو المصري بضرورة حضوره، خاصة أن الجماهير ترغب فى رؤيته كونه أحد أهم من أنجبت الملاعب المصرية.


الأولتراس وراء القرار

فسر البعض مقاطعة بيبو حضور اللقاء خوفه من غضب جماهير الأهلي وأهالي شهداء المباراة الذين راحوا ضحية الأحداث، الأمر الذي كان سوف يضع الخطيب فى موقف حرج أمام هؤلاء الشباب الذين يعشقون بيبو لدرجة تصل للعبادة، كما أن بيبو يخشي من محاولة المغرضين الذين ينتظرون سقوط مجلسه فى الوقيعة بينه وبين أعضاء الجمعية العمومية والجماهير.


هل يريد الخطيب العودة للعب فى بورسعيد؟
بالفعل يرغب الخطيب وجميع من فى إدارة الأهلي العودة للعب فى استاد بورسعيد خاصة أنها مدينة مصرية وشعبها يعشق كرة القدم ويتميز بالود والحب وخفة الظل، وينتظر بيبو تهدئة الأجواء بين أهالي الشهداء والشباب الذي لديه غضب مكتوم منذ الأحداث، خاصة أن الخطيب كان ضمن مجلس إدارة الأهلي الذي قرر عدم اللعب فى بورسعيد لمدة 5 سنوات وانتهت المدة المحددة من قبل الأهلي بعد مرور 6 سنوات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق