سيناء 2018.. الخليج: الجيش المصري يحظى بتأييد دولي وعربي وإسلامي

الأحد، 11 فبراير 2018 10:26 ص
سيناء 2018.. الخليج: الجيش المصري يحظى بتأييد دولي وعربي وإسلامي
سيناء 2018
كتب إبراهيم سالم

أبرزت صحف الخليج العربي وخاصة الكويت ما يقوم به رجال القوات المسلحة لتطهير أرض سيناء الغالية من دنس الإرهاب، واستعادة الأمن والأمان بها، ليعود أهلها إلى ما كانوا عليه وتدب فيها الروح من جديد بعد ان حاولت تلك العناصر التخريبية نشر وسائل الدمار بها، لكن خابت أمالهم ودمرهم وحوش المعارك وخير أجناد الأرض.

 

في البداية قال أحمد الجار الله رئيس تحرير صحيفة السياسة وعميد الصحافة الكويتية، أن موقعة حرب الإرهاب في جزيرة سيناء تم ضبط كل الممرات التي يمكن أن يهرب منها الإرهابيين،  بما فيها الممرات الحدودية، هذه الحرب التي يشنها الجيش المصري وقوات الأمن المصريه تحظي بتأيد دولي وخليجي وعربي وحتي إسلامي، والمطلوب قتلي من الارهابيين لا أسري نزعج العالم في محاكماتهم.

وأضاف "الجار الله" فى تدوينات له على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، أن دول الخليج ثمنت بكل التقدير ما يقوم به الجيش المصري من تحرير سيناء من التواجد الارهابي والذي عانت منه دول كثيرة عربية ودولية، تابعت بدء العمليات العسكرية في سيناء لمحاربة بقايا الإرهابي والمنحصر بالنسبة لمصر في منطقه شبه جزيرة سيناء، يقول العرب إكرام الميت دفنه وسيدفنون.

وأوضح "الجار الله"، أن عملية سيناء لن تحتاج أكثر من ستة أسابيع، فالعملية تم الإعلان عنها بعد تحديد مواقع الارهابين، العملية بهذه الطريقة سيكون المتضرر الوحيد تجمعات الارهابين دون الاضرار بأفراد الجيش وقوات الأمن، فهى عملية مدروسة بدقة ومؤيدة شعبيآ ودوليآ ولا عزاء للأرهاب.

كما أبرزت الصحف الكويتية الصادرة اليوم الأحد، البيان الثالث كاملا والصادر عن القوات المسلحة بشأن العملية الشاملة سيناء 2018 لمجابهة الإرهاب، والنجاحات التى حققتها العملية فى قطع طرق الإمداد عن العناصر الإرهابية.

وتحت عنوان "سيناء 2018" تقطع طرق إمداد الإرهابيين، ذكرت صحيفة الرأي أن القوات الجوية المصرية واصلت أمس، لليوم الثانى على التوالي، إطلاق العمليات الأمنية والعسكرية ضد البؤر الإرهابية التى تم رصدها فى شمال ووسط سيناء، مع استمرار التدابير والاحترازات الأمنية فى جميع المحافظات.

وتناولت الدعوات المؤيدة للعملية الشاملة ضد الإرهاب، ومن بينها رسالة تأييد فضيلة شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، إلى القوات المشاركة فى العملية، وكذلك تأييد البرلمان، وائتلاف دعم مصر، والحركة المدنية، لتلك العملية التى تستهدف القضاء على الإرهاب.

من جانبها، أوضحت صحيفة الأنباء تحت عنوان "لليوم الثانى .. استمرار القصف الجوى للبؤر الإرهابية فى سيناء"، أن القوات المسلحة واصلت أمس لليوم الثانى عمليات القصف الجوى ضد تجمعات وبؤر إرهابية ومخازن أسلحة وذخائر، فضلا عن تمشيط أمنى لكل المناطق السكنية بشمال ووسط سيناء؛ وذلك ضمن خطة "المجابهة الشاملة" التى أطلقتها القوات المسلحة أول أمس فى بيان متلفز تحت عنوان "سيناء 2018" بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسى، والتى تستهدف مواجهة العناصر الإرهابية فى شمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوى غرب وادى النيل.

وبدورها، أبرزت صحيفة النهار تحت عنوان "سيناء 2018 .. تدمير مخازن تكديس الأسلحة والذخائر"، استمرار القوات المسلحة فى تنفيذ عدد من الضربات الجوية المركزة ضد التجمعات والبؤر الارهابية، مشيرة إلى أن المتحدث العسكرى العقيد تامر الرفاعى، أعلن فى البيان رقم "3"، أن القوات قامت بتوجيه ضربات قوية استهدفت مخازن تكديس الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة ومناطق الدعم اللوجيستى المكتشفة، مع الاستمرار فى تنفيذ أعمال التأمين الجوى للمناطق الحدودية على جميع الاتجاهات الاستراتيجية.

وتابعت نقلا عنه، إن قوات الشرطة المدنية قامت بحملات تمشيط أمنى بجميع المناطق السكنية بشمال ووسط سيناء، ونشرت الأكمنة على امتداد الطرق المؤدية إلى الكبارى والمعديات شرق القناة، بالتعاون مع عناصر القوات المسلحة، بينما قامت عناصر حرس الحدود بالتعاون مع عناصر تأمين المجرى الملاحي، بتنفيذ مهامها حفاظا على سلامة الملاحة بقناة السويس ومنع العناصر الإرهابية من الهروب أو التسلل داخل البلاد.

من جانبها، قالت صحيفة "الجريدة" تحت عنوان "الجيش يدمر مخازن أسلحة .. وإعلان سيناء آمنة فى أبريل"، إن الجيش واصل أمس عمليات الدهم للعديد من مناطق وسط سيناء وشمالها، تمهيداً لإعلان سيناء منطقة آمنة خالية من الإرهاب فى أبريل القادم، مشيرة إلى أن عناصر القوات المسلحة والشرطة المرابطة فى سيناء، واصلت تنفيذ عمليات الدهم والتمشيط، ضمن العملية الشاملة التى أطلقتها القيادة العامة للقوات المسلحة، أمس الأول، لتطهير سيناء من الإرهاب.

ونقلت عن المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضى قوله فى تصريحات تليفزيونية، إن العملية الشاملة نتاج جهد عسكرى واستخباراتى تم بذله خلال الفترة الماضية، وتحديدا بعد حادث مسجد الروضة الذى وقع فى 24 نوفمبر الماضي، مضيفا أن "الرئيس تعهَد أن تشهد الفترة المقبلة مواجهة شاملة للقضاء على الإرهاب فى سيناء".

وبدورها، قالت صحيفة (السياسة) تحت عنوان (الجيش المصرى يواصل تطهير سيناء من الإرهاب ضمن عملية عسكرية شاملة)، إن القوات المسلحة واصلت فى ظل تأييد شعبى ورسمى واسع، توجيه ضرباتها ضمن إطار العملية العسكرية الشاملة التى أطلقتها أول أمس، تحت عنوان (سيناء 2018) بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسى، والتى تستهدف مواجهة العناصر الإرهابية فى شمال ووسط سيناء، ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوى غرب وادى النيل.

وأبرزت الصحيفة التأييد الواسع للعملية العسكرية التى تشنها القوات المسلحة، حيث نقلت عن كل من لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، ونادى القضاه، والكنيسة القبطية الكاثوليكية، تأييدهم ودعوتهم للشعب المصرى بكافة انتماءاته إلى مساندة ودعم العملية.

وسلطت الصحيفة الضوء على افتتاح الرئيس السيسى لأعمال المنتدى، الذى تنظمه وزارة التعليم العالى والبحث العلمي، بالتعاون مع بنك التنمية الأفريقى بمشاركة الدكتور اكينوومى أديسينا رئيس مجموعة البنك الأفريقى للتنمية، و35 وزيرا أفريقيا للتعليم العالى والعلوم والتكنولوجيا والابتكار والبحث العلمى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق