نادية عبده تفشل فى اختبار الشتاء بقرى ومدن البحيرة

الأربعاء، 14 فبراير 2018 10:00 ص
نادية عبده تفشل فى اختبار الشتاء بقرى ومدن البحيرة
المهندسة نادية عبده
كتب - محمد أبو النور

كشفت أيام الشتاء القليلة بأمطارها ورياحها وغبارها ، عن الوجه الآخر لمحافظة البحيرة ، وأطاحت رخات المطر المتقطعة بكل وعود وعهود ، المهندسة نادية عبده ، التى ظلت قبل قدوم الشتاء بزمان ، تتحدث عن استعدادات المحافظة لأى طوارىء خلال هذا الموسم ، بينما تهاوت الطرق الداخلية ، ووقعت المحافظة ريفا وحضرا فى "حيص بيص" مع أول اختبار ، وتحولت الشوارع والطرقات إلى ما يشبه "المعجنة" ، وضاعت كل الجهود والأموال التى تم إنفاقها على هذه الطرق.

وارتبط هذا بتداعيات الشتاء والأمطار أيضا، حيث زادت الأعباء على شبكات الصرف الصحى ، فلم تتحمل الضغوط عليها فى كثير من القرى وعدد من المدن ، وهو ما أدى إلى مشاكل فى شبكات الصرف الصحى فى حوالى 50 قرية بمدن ومراكز البحيرة، كما غرقت الشوارع فى مياه الأمطار بعد انسداد شبكات الصرف الصحى ، وتسبّبت أيضا فى اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف.

 لم تسلم أيضا البحيرة من أزمة مياه الشرب ، على الرغم من شبكات المياه التى تم تنفيذها وتطويرها وتحديثها، فى مراكز وقرى المحافظة ، وخاصة فى أبوحمص بتكلفة 130 مليون جنيها، ومحطة مياه العباسى بالدلنجات بطاقة 60 ألف م 3/ يوم ، وشبكاتها بتكلفة 300 مليون جنيها، و كذلك الانتهاء من عملية إنشاء وتجديد شبكات مياه الشرب بالمحمودية، وجارى تنفيذ 7 محطات مياه للشرب لتغذية 44 قرية.

فى البحيرة أيضا ، تتواصل أزمات الصيادين نتيجة تجفيف بحيرة إدكو ، وتغير خواص المياه ، وانتشار الملوثات والصرف الصحى ، وكل هذا يترك أثره السىء على الثروة السمكية ، وعلى أرزاق الصيادين ، دون أن يلوح فى الأفق حلاً ، من المهندسة نادية عبده ، لآلاف الصيادين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق