شبح «التابلت» يهدد 100 ألف عامل فى طباعة الكتب المدرسية

الخميس، 15 فبراير 2018 02:00 ص
شبح «التابلت» يهدد 100 ألف عامل فى طباعة الكتب المدرسية
تابلت
كتبت - ريم محمود

«هل عيشنا هيتقطع ونتشرد؟ أم سيتم توفير البديل لنا»؟ سؤال يتردد على أذهان أصحاب المطابع الخاصة والحكومية عقب إعلان الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الكتب المدرسية ستكون إلكترونية وباستخدام «التابلت» فى التعليم.
 
قال أحد أصحاب المطابع الخاصة لـ«صوت الأمة» إنهم منذ العام الماضى فى عهد الوزير السابق الدكتور الهلالى الشربينى، بدأت خسائرهم بنسبة 20%، وعقب إعلان الدكتور طارق شوقى بأنه سيتم الاعتماد على التكنولوجيا، بدأ القلق لديهم يتزايد بسبب أن طباعة الكتب الورقية الآن أصبحت «مهددة» ومجهولة المصير.
 
وقال أحمد مهنا، أحد العاملين بمطبعة خاصة تشارك مع وزارة التربية والتعليم فى المناقصات الخاصة بطباعة الكتب، أن عدد المطابع الخاصة يصل إلى 120 والمطبعة الواحدة يعمل بها حوالى ألف عامل، وهذا القرار إذا تم اعتماده رسميًا سيضر أكثر من 100 ألف أسرة. مؤكدًا أن المطابع تعتمد بشكل كبير فى عملها على مناقصة الوزارة، مشيرا إلى أنه إذا تم هذا المقترح سيؤدى لتسريح فئة كبيرة من العاملين بالمطابع. 
 
من ناحية أخرى كشف مصدر بقطاع الكتب أن عدد المطابع التى تقدمت لكتب العام الدراسى الجديد 2018/2019 وصل إلى 78 مطبعة، وحتى الآن لم ينسحب من المناقصة أحد.
 
وأشار إلى أن تحديد عدد الصفحات والكتب التى ستطبع سيتم فى مارس المقبل، وأكد أنه بالفعل يوجد تخوف لدى أصحاب المطابع من المنظومة الإلكترونية التى يسعى الوزير لتطبيقها، ولكن أى تغيير يواجه مقاومة والوزير يضع فى اعتباره عمال المطابع والأسر التى تكسب منها قائلا:  «ليس الوزير فقط ولكن الموضوع له جانب قومى.. ولن تقبل الدولة بتشريد أحد، وتسعى لإيجاد طرق بديلة يتم من خلالها التعاون مع أصحاب المطابع الخاصة والحكومية».
 
وكان الوزير الدكتور طارق شوقى، أكد أنه لن يتم إلغاء الكتب الورقية، وأن منظومة «التابلت» ستطبق على طلاب الصف الأول الثانوى، خلال نظام التقييم الثانوى المعدل والذى سيطبق فى سبتمبر 2018، مؤكدا أن التابلت والتكنولوجيا هى أداة لعدم تدخل العنصر البشرى، للقضاء على مخاوف أولياء الأمور. 
 
وقال إن الوزارة تنفق على الثانوية العامة سنويا مليار و300 مليون جنيه، مؤكدا فى تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» أن هذه المبالغ توزع فى حوالى 2000 لجنة و130 ألف شخص يتقاضون مكافآت وبدلات انتقالات بالإضافة إلى طباعة الورق، ووجه الوزير رسالة لأولياء الأمور: «مش عايزينكم تقلقوا».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا