6 اتهامات تهدد "أبو الفتوح" وأعضاء "مصر القوية" بالإدراج على قوائم الكيانات الإرهابية

الأحد، 18 فبراير 2018 10:49 ص
6 اتهامات تهدد "أبو الفتوح" وأعضاء "مصر القوية" بالإدراج على قوائم الكيانات الإرهابية
عبد المنعم أبو الفتوح-مؤسس حزب مصر القوية
علاء رضوان

تلقى النائب العام المستشار نبيل صادق بلاغاَ من سمير صبرى، المحامى بالنقض، ضد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، طالب فيه بادراجه وأعضاء حزب مصر القوية على قوائم الكيانات الإرهابية، استناداَ على قائمة الاتهامات الموجهة له بتولى قيادة جماعة إرهابية.

وذكر البلاغ، أنه بمناسبة التحقيق التي تجريه نيابة أمن الدولة العليا مع الإخواني عبد المنعم أبو الفتوح والتي وجهت إليه العديد من الاتهامات ومنها : «التحريض ضد الدولة المصرية والدعوة لتعطيل العمل بالدستور، والدعوة لمقاطعة الانتخابات الرئاسية، والانتماء للتنظيم الدولى للإخوان والاتصال بالقيادات الإخوانية الهاربة خارج البلاد».

وكذا«قلب نظام الحكم وتهديد الأمن القومى المصرى وإسقاط الدولة المصرية، وإشاعة الفوضى وعدم الاستقرار فى تلك المرحلة التاريخية التى تمر بها الدولة المصرية التى تواجه مؤامرات داخلية وخارجية، وإعاقة مؤسسات الدولة عن ممارسة دورها فى بسط الاستقرار الأمنى والسياسى»، وما انتهت إليه نيابة أمن الدولة العليا إلى صدور قرار بحبسه احتياطياً خمسة عشر يوماً علي ذمة التحقيقات .

وأضاف البلاغ، أنه نفاذاً لأحكام القانون رقم 8 لسنة 2015 بشأن تنظيم الكيانات الإرهابية والإرهابيين فقد توافرت كافة الشرائط القانونية المنصوص عليها في القانون سالف التبيان في حق المبلغ ضده وعلي ذلك يحق لمقدمه التقدم بهذه المذكرة ملتمساً إدراج اسم المدعو عبد المنعم أبو الفتوح وأعضاء حزب مصر القوية علي قوائم الكيانات الإرهابية .

البلاغ، يأتى عقب تحريك سمير صبري المحامي، بالأمس، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، ضد القيادي الإخواني الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، طالب فيها بحظر نشاط حزب مصر القوية، مؤكداَ أن أبو الفتوح خالف الحزب المسمى بـ «حزب مصر القوية» الغرض من تأسيسه حيث ثبت بالدليل القاطع أن مؤسس الحزب عبد المنعم أبو الفتوح ينتمي للجماعات الإخوانية الإرهابية.

وأضاف أنه تم القبض على أبو الفتوح فور وصوله عائدا من لندن بعد أن عقد اجتماعا مع قيادات التنظيم الدولي لتنفيذ أجندة تخريبية إرهابية داخل الأراضي المصرية والعمل على نشر الأخبار الكاذبة التي تهدد أمن وسلامة البلاد.

وتابع صبري: «أكدت جميع المصادر على علاقة عبد المنعم أبو الفتوح بتنظيم الإخوان الإرهابي وتورطه في خطط الإخوان للنيل من استقرار البلاد وإثارة البلبلة وعدم الاستقرار خلال فترة الانتخابات الرئاسية ، وأكدت هذه المصادر أن المعلومات كشفت عن مخطط إخواني كبير يستهدف اختراق الحياة السياسية تزامنا مع ارتكاب أعمال إرهابية في إطار العمل المسلح للجماعة لإعادة حكم الإخوان وتورط أبو الفتوح في هذا المخطط».

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق