بعد فضيحة طرده من غزة.. السفير القطري يحذر الفلسطينيين ويلتقي بالإسرائيليين في القدس

الجمعة، 23 فبراير 2018 11:09 ص
بعد فضيحة طرده من غزة.. السفير القطري يحذر الفلسطينيين ويلتقي بالإسرائيليين في القدس
تميم بن حمد
كتب- أحمد عرفة

 

بعد الفضيحة التي تلقتها قطر بطرد سفيرها في غزة محمد العمادي، واصلت الدوحة استفزازاتها للفلسطينيين عبر هذا السفير القطري، بلقاءات مع مسؤوليين إسرائيليين في القدس.

في هذا السياق، قال الحساب الرسمي للمعارضة القطرية على «تويتر»، إن المبعوث القطري إلى غزة محمد العمادي، التقى في القدس بوزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي ومسؤولين أمنيين اسرائيليين وأخرين أمميين.

 وذكر الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن المبعوث القطري إلى غزة، حذر الفلسطينيين بعد واقعة طرده من غزة خلال الأيام الماضية.

1
 

كانت المعارضة القطرية، استعرضت الأسباب التي دفعت الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يهاجم السفير القطري، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني أدرك دور قطر المشبوه في القضية الفلسطينية؛ حيث لم تكتفِ قطر بعقد الصفقات السرية لإثارة الفتنة وتشتيت الفصائل الفلسطينية عن قضيتهم الأساسية باسترداد أراضيهم من المحتل الإسرائيلي الذي أصبح تعاونه وتفاهمه مع النظام القطري تفاهم وتعاون الأشقاء.

وأكد الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن الدوحة عملت على تعزيز الانقسام بين الفلسطينيين من خلال تدخلها الدائم بالقضية الفلسطينية، وتمرر ذلك عبر غطاء المساعدات التي تقدمها في العلن مستخدمة وسائل إعلامها المختلفة لترويج ادعاء نظام الحمدين دعمه للفلسطينيين في الوقت ذاته الذي يقدم النظام نفس الوسائل للترويج إلى إسرائيل، ومن بين الأسباب أيضا، استقبال مسؤولي جيش الاحتلال الإسرائيلي، وتعترف بهم عبر شاشات قنواتها الإعلامية، خاصة قناة الجزيرة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق