حقيقة مساعي عاصم عبد الماجد للإطاحة بـ"محمود عزت" من الإخوان

الإثنين، 26 فبراير 2018 08:00 ص
حقيقة مساعي عاصم عبد الماجد للإطاحة بـ"محمود عزت" من الإخوان
عاصم عبد الماجد
كتب أحمد عرفة

بين الحين والأخر يخرج عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، ليفتح النار على قيادات الإ خوان، بل ويدعو قواعد الجماعة إلى الإطاحة بالقيادات التاريخية للتنظيم ، ليشير تلك التصريحات إلى دلالات حول ما إذا كان القيادي بالجماعة الإسلامية قد شكل مجموعة إخوانية هدفها إقصاء جبهة محمود عزت القائم ب أعمال مرشد جماعة الإخوان.

خلال الساعات الماضية، خرج عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلاميةـ ليتهم قيادات جماعة الإخوان بالتخلف، حيث قال عضو مجلس شورى  الجماعة الإسلامية في تصريحات له عبر  صفحته  الرسمية  على فيسبوك إن الحركات الإسلامية دائما ما تكره الإبداع والمواهب وتطرد كل المجددين والموهوبين أو تضطرهم إلى مغادرة الحركات الإسلامية.

في هذا السياق قال هشام النجار، الباحث الإسلامي، إن جماعة الإخوان لا تسمح بهذا الاختراق مهما كانت الانقسامات داخلها، فالجماعة اعتادت على اختراق الجماعات الأخرى واللعب بها وتوظيفها ومن ضمنها الجماعة الاسلامية.

وأضاف الباحث الإسلامي في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن عاصم عبد الماجد يحاول فقط إثبات أنه باستطاعته اختراق الجماعات مع الإخوان، في المقابل نجد  أعضاء التظيم قد يتمردون على القيادة ويسعون لتغييرها ولكن دون إعطاء فرصة لغرباء لهم أهداف خاصة بركوب الموجة.

وفي ذات الإطار، قال عوض الحطاب، القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، إن عاصم عبد الماجد ليس له مبدأ، إنما يتلون حسب حب الظهور حتى لو على حساب نفسه،  بينما مطالبته ليلا ونهارا بالإطاحة بالقيادات الإخوانية فلأنه لا يعرف أن يعيش إلا فى صرعات ومشاكل لضعف شخصيته وقلة فهمه العام.

 

وأضاف القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، في تصريح لـ"صوت الأمة"، أن عاصم عبد الماجد هو ألعوبة فى يد الإخوان ولا يجرؤ التحدث إلا بموافقه من أحد القيادات فهم أولياء نعمته.

وحول تلك الدعوات أيضا قال طارق البشبيشي، القيادي السابق بجماعة الإخوان، في تصريح لـ"صوت الأمة"، إن عاصم عبد الماجد لا علاقة له بتنظيم الإخوان فقد كان مؤيدا لهم و لكن من خارج التنظيم، أما ما يسمى مجموعة الشباب أو الكماليون فقد انتهوا تماما بسبب وأد محمود عزت ورفاقه لهم هذا من جهة و من جهة أخرى بسبب ضربات أجهزة الأمن المصرية لهم.

وأضاف القيادي السابق بجماعة الإخوان، أن عاصم عبد الماجد شخص لا يهتم به الإخوان ولا بما يقول ولكنه يفرض نفسه عليهم ببعض التصريحات المثيرة.

 

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق