الأغلبية البرلمانية: تقارير منظمة "هيومان رايتس ووتش" تتعمد الإساءة إلى مصر

الثلاثاء، 27 فبراير 2018 03:13 م
الأغلبية البرلمانية: تقارير منظمة "هيومان رايتس ووتش" تتعمد الإساءة إلى مصر
المهندس محمد السويدى
مصطفى النجار

تواصل بعض المنظمات الأجنبية التى ترتدي ثوب حقوق الانسان الهجوم علي الدولة المصرية ومؤسساتها بترويج أكاذيب عن حقيقة الأوضاع الداخلية خدمة لمصالحها ومن يمولها.
 
وأعلن ائتلاف دعم مصر برئاسة المهندس محمد السويدى رئيس الائتلاف رفضه وبشكل قاطع لكل ماجاء من اكاذيب وافتراءات بالتقرير الصادر عن منظمة هيومان رايتس ووتش الأمريكية، الذى زعمت فيه أن سلطات مصر تمارس الاعتقال التعسفى بحق بعض المعارضين، وادعت أن الانتخابات الرئاسية التى لم تجر بعد "غير نزيهة".
 
المنظمة " الكاذبة " دأبت على بث السموم والاكاذيب ضد الدولة المصرية مؤكدا ان هناك حملات مسعورة منها وبتمويل من جماعة الاخوان الارهابية وجميع التنظيمات والجماعات الارهابية التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة وايضا بتمويل من الاموال " القذرة " للدول التى تمول وتشجع وتسلح الارهاب والارهابيين ، بحسب الدكتور صلاح حسب الله المتحدث الرسمى باسم ائتلاف دعم مصر ووكيل لجنة القيم بالبرلمان فى بيان اصدره اليوم باسم ائتلاف دعم مصر.
 
وأكد الدكتور صلاح حسب الله ان هذه الحملات المسعورة بدأت تزداد حدتها مع اقتراب الانتخابات الرئاسية ومع النجاحات الكبيرة التى حققها بواسل الجيش والشرطة فى العملية سيناء 2018 مؤكدا أن تقرير المنظمة مشبوه وكله كذب فى كذب ويتعمد الإساءة لمصر وشعبها خاصة أن مصر لا يوجد فيها ما يُعرف بـ"الاعتقال".
 
واعتبر " حسب الله " مطالبة المنظمة  تقريرها بإلغاء قانون الإرهاب، وهو القانون المطبق فى معظم دول العالم، خاصة أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، وبصورة أكثر تشددا من القانون المصرى، بانه تدخل سافر فى الشأن الداخلي المصرى خاصة ان مصر تخوض حربا شرسة ضد شياطين الإرهاب .
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا