أردوغان يحارب التعليم.. تشريد 50 ألف طالب سوري من مدارسهم بسبب الحملة التركية

الثلاثاء، 27 فبراير 2018 08:03 م
أردوغان يحارب التعليم.. تشريد 50 ألف طالب سوري من مدارسهم بسبب الحملة التركية
اردوغان
كتب أحمد عرفة

 

لم يقتصر ديكتاتورية أردوغان على الاعتقالات التي تجريها في تركيا، بل أيضا امتدت في عفرين، حيث تسببت الحملة العسكرية التي يشنها الرئيس التركي ضد الأكراد في تشريد 50 ألف طالب.

 

ونقل الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، عن مسؤولين في قطاع التعليم السوري أن ما لا يقل عن 50 ألف طالب خارج المدارس في شمال غرب سوريا، للمرة الأولى منذ بدء الحرب، إثر الهجوم الذي تشنه القوات التركية في عفرين على كانتون عفرين الواقع تحت سيطرة الأكراد والذي أجبر على إغلاق مئات المدارس، حيث تم إبعاد طلاب سنوات التحضيري عن التعليم".

 

وذكر الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن لجنة التعليم أغلقت المدارس رسميا في كانتون عفرين ومنطقة تل رفعت المجاورة.

 

في ذات السياق،1

 
 


 بدأ البرلمان التركي الذي يحظى بأغلبية من حزب العدالة والتنمية التركي، في التضييق على المعارضة، حيث أعلن حزب الشعوب الديموقراطي عن اسقاط البرلمان التركي تفويض نائبين من أعضائه، بعدما اتهمته الحكومة التركية، بأنه الذراع السياسية لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض تمردا منذ اكثر من ثلاثة عقود على الدولة التركية، الامر الذي ينفيه حزب الشعوب الديموقراطي.

 

وكانت قوات سوريا الديمقراطية، قالت إن اشتباكات شهدتها عفرين مساء أمس أسفرت عن سقوط 7 قتلى في صفوف الجيش التركي، والفصائل الإرهابية المتحالفة معها كجبهة النصرة وداعش، لتصل إحصائية الأولية لخسائر تركيا خلال الساعات الماضية إلى سقوط 40 قتيلًا و إصابة 55 جريحًا، بالإضافة لإعطاب 4 سيارات عسكرية ودبابتين.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق