استجابة لـ"صوت الأمة".. وزارة التربية والتعليم تدعم الطلاب الموهوبين داخل قرية ببني سويف (صور)

الثلاثاء، 27 فبراير 2018 08:24 م
استجابة لـ"صوت الأمة".. وزارة التربية والتعليم تدعم الطلاب الموهوبين داخل قرية ببني سويف (صور)
الطلاب الموهوبين
ريم محمود

استجابت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لما نشرته "صوت الأمة" يوم ٢٢ فبراير الماضي تحت عنوان "ابداع في المدارس الحكومية"، حيث كان التقرير يحتوى على مجموعة من طلاب المرحلة الابتدائية بأحد القري الصغيرة ببني سويف يصنعون من النفايات أشياء مفيدة، وقال الطلاب من خلال صوت الامة انهم يتمنون من وزارة التربية والتعليم الاهتمام بهم وتنمية مواهبهم.

وعلى الفور استجاب أحمد خيري المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم والذي قام بعمل هاتف تليفوني إلي المدرسة والطلاب لتشجيعهم وأن أعمالهم تصل إلى الوزارة وأن الوزارة تقدم لهم كل الدعم.

 

وجاء نص البيان كالتالي :" من أجل إنشاء جيل منتج بفاعلية صرح الإعلامى أحمد خيري المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى بقيام بعض تلاميذ مدرسة قاى المجمعة2 الابتدائية بمحافظة بنى سويف بعمل مشروع يخدم البيئة المدرسية، وكذا المجتمع المحيط بها من خلال تحويل إطارات الكاوتش القديمة لعمل مكتبة صغيرة، وكذا "جلسة عربى" مكونة من ثلاث مقاعد، وكرسى عادى، وسلة مهملات.

وأضاف خيرى أن هذه الفكرة بدأت عندما ﻻحظ التلميذ حسين عادل عبد البديع بالصف السادس الابتدائي وجود إطارات من الكاوتش ملقاه على جانبى الطريق فجاءت إليه فكرة المشروع بمشاركة زملاءه يوسف محمد رمضان، ورمضان ربيع رمضان ومحمد سيد ضاحى وجميعهم تلاميذ بالصف السادس لتحويل هذه الإطارات لأشياء مفيدة للمدرسة، وقد تم عرض الفكرة على السيد عبد الغفار عبد الله مدير المدرسة الذى ساعدهم فى توفير بعض الألوان وبويات لتشجيع التلاميذ، وتم البدء فى تنفيذ المشروع بمساعدة معلمى المدرسة ومنهم أحمد رمضان سفير التغيير منسق مشروع المعلمون أولا، وجهزوا الإطارات وبدأوا التنفيذ وصنعوا بعض الأشياء المرتبطة ببيئة التعلم مثل المكتبة البسيطة، والجلسة العربى،ِ وسلة مهملات وأحواض زهور لتجميل حديقة المدرسة".

 

وكانت "صوت الأمة" نشرت خلال تقرير لها أنه في لافتة إيجابية داخل المدراس الحكومية، حول طلاب المرحلة الابتدائية بمدرسة "قاي المجمعة 2" بإدارة إهناسيا التعليمية التابعة لمحافظة بني سويف، المخلفات لأشياء مفيدة، حيث قاموا بتحويل كاوتشات السيارات الغير مستخدمة إلى كراسي ومكتبات يتم استخدامها في المدرسة.

 

وتواصلت "صوت الأمة" مع أحمد رمضان رزق معلم أول رياضيات بالمدرسة وأحد المشاركين والداعمين لنشاط الطلاب، الذي أكد أن تحويل كاوتشات السيارات إلى أشياء مفيدة لم يكن النشاط الوحيد للطلاب، وتم استخدام الكاوتشات أيضا لـ"قعدة عرب"، بالإضافة إلى إنه تم تحويل زجاجات المياه المعدنية الملقاة في الشوارع إلى منضدة يتم استخدامها داخل المدرسة، بالإضافة إلى استخدامها في الزرع.

 

WhatsApp Image 2018-02-27 at 8.05.22 PM (1)
 

 

WhatsApp Image 2018-02-27 at 8.05.22 PM (2)
 

 

WhatsApp Image 2018-02-27 at 8.05.22 PM
 

 

WhatsApp Image 2018-02-27 at 8.05.23 PM
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق