صفعة كبرى من التشيك لتركيا.. وأنقرة تتوعد

الثلاثاء، 27 فبراير 2018 11:00 م
صفعة كبرى من التشيك لتركيا.. وأنقرة تتوعد
اردوغان
كتب أحمد عرفة

بعد ساعات من حالة الاحتفاء التركي بتوقيف السلطات التشيكية، للكردي السوري صالح مسلم، الزعيم السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي، تلقت أنقرة ضربة موجعة بعدما أفرجت التشيك عنه، في الوقت الذي اتهم الزعيم السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي، تركيا بتوجيه اتهامات كاذبة عنه.

 

وبحسب ما نشره موقع "روسيا اليوم"، فإن الزعيم السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي، إن الاتهامات التركية الموجهة ضده كاذبة، موضحا أنه كان على علم بوجود مذكرة اعتقال تركية بحقه، لكنه لم يأخذ ذلك على محمل الجد.

 

وأضاف الزعيم السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي،أنه لم يقرر بعد إلى أين سيتوجه، لكن لديه تصريح إقامة في فنلندا، العضو في الاتحاد.

 

بينما في محاولة منها للرد على الضربة الكبرى التي تلقتها من التشيك، زعم وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن تركيا ستلاحق صالح مسلم الزعيم السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري أينما ذهب.

 

وفي سياق متقل، زعم نائب رئيس الوزراء التركي، بكير بوزداغ، أن الحكم الذي أصدرته محكمة تشيكية لإطلاق سراح القيادي الكردي السوري، صالح مسلم، بأنه قرار لدعم الإرهاب، حيث كانت وزارة الداخلية التركية عرضت ما يقارب مليون دولار للقبض على مسلم، الذي يرد ضمن قائمة أبرز الإرهابيين المطلوبين في أنقرة.

وكانت التشيك أطلقت سراح صالح مسلم، بعد أن كانت قد احتجزته منذ أيام بناء على مذكرة تقدمت أنقرة بمذكرة بتوقيفه للسلطات التشيكية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق