"خد إجازة وريح دماغك".. طرق تساعدك في السيطرة على حالات غضبك

الخميس، 01 مارس 2018 11:00 ص
"خد إجازة وريح دماغك".. طرق تساعدك في السيطرة على حالات غضبك
استرخاء - أرشيفية
إسراء سرحان

يتعرض الجميع منا إلى نوبات الغضب، ولكن تنشأ المشاكل عندما يتكرر هذا السلوك أكثر من مرة، فهذا الشعور يمكن أن يسبب لنا الأضرار ليس على أجسادنا فقط بل على العديد ممن حولنا، كما أشارت العديد من الدراسات  إلى أن الغضب يزيد من فرص تطوير بعض أمراض القلب، وخاصة لدى الرجال.

كما يتسبب الغضب في العديد من المشاكل الآخرى مثل، التوتر، وعسر الهضم، والأرق، والصداع، والتهاب المعدة، ولذلك فمن المهم أن نتعلم السيطرة على تلك اللحظات عندما تبدأ نوبة الغضب، وذلك وفق موقع  step to health.


استرخاء

هناك طرق للاسترخاء يمكن أن تحد من التوتر والغضب، فضلا عن الأفكار أو المشاعر التي تقودك إلى الشعور بهذه الطريقة، إذًا فكيف يمكنك الاسترخاء؟ عن طريق التأمل، مثل القيام باليوجا أو أغمض عينيك، تنفس بعمق من خلال أنفك وحاول أن لا تفكر في أي شيء.

 

أنشطة تنقية

ممارسة الرياضة البدنية تساعد في القضاء على الغضب بشكل طبيعي، ولكن ليس كل الألعاب الرياضية والتخصصات مفيدة، على سبيل المثال يمكنك ممارسة الملاكمة أو فنون الدفاع عن النفس مثل الجودو، أو الكيك بوكسينج، أو ربما الذهاب لركوب الدراجات أو المشي يساعد على منع لحظة من الغضب.

معرفة المشكلة

وهناك طريقة جيدة للقضاء على الغضب، وهذا يعني أن ننظر بعمق داخل أنفسنا فيما هي أسباب غضبنا أو ردود أفعالنا،  قد لا تكون قد أدركت ما يزعجك وقد يساعد الحديث مع نفسك في إيجاد ما يتسبب لك بالشعور بالضيق والغضب.

وإذا كان الوضع خارج نطاق السيطرة، فيمكنك تحديد موعد مع طبيب نفسي إذا كنت تعتقد أنك لا يمكن التعامل مع غضبك، سوف يعرف طبيب نفساني كيفية المساعدة عن طريق تقنيات مختلفة أو ببساطة عن طريق الاستماع لك.


التفكير العقلاني حول الوضع

عندما يبدأ الغضب في السيطرة علينا، لا يمكننا التفكير بوضوح، وتعد هذه هي المشكلة الرئيسية، ولذلك يجب علينا أن تحاول تجنب كلمتين: "أبدا" و "دائما" لأنك لن تبرر سوى غضبك ولن تسمح لنفسك بالبحث عن حلول لما يحدث هذا.


خد إجازة

أو إذا كنت لا تستطيع أن تفعل كل ما سبق، على الأقل قم بأخذ عطلة نهاية الأسبوع في مكان آخر غير منزلك، يساعدك في الخروج من روتينك قليلا، والمشي في مساحة خضراء أو على الشاطئ.

كما يمكنك التوقف عن التفكير في المشاكل الخاصة بك، وقم باستبدلها بالأفكار الإيجابية، والاستفادة من الاتصال مع الطبيعة، والتنفس بعمق، والتمتع برائحة الزهور والضحك.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا