قطر تتلقى ضربة كبرى في مجلس حقوق الإنسان.. وهذا هو السبب

الجمعة، 02 مارس 2018 08:16 ص
قطر تتلقى ضربة كبرى في مجلس حقوق الإنسان.. وهذا هو السبب
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

 

تلقت الدوحة صفعة جديدة، داخل مجلس حقوق الإنسان الذي يعقد في جنيف، عندما قررت الجمعيات الحقوقية طرد الدوحة من المجلس، وهو أحد 6 توصيات تم تسليمها للمفوض السامي في الأمم المتحدة، زيد رعد الحسين.

 

وذكر الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، أن الجمعيات الحقوقية، أكدت أن القرار جاء نتيجة استخفاف النظام في قطر بمبادئ حقوق الإنسان، ودعت لعقد جلسة خاصة في الدورة المقبلة بشأن حالة حقوق الإنسان في قطر، مؤكدة أن قطر تشهد وضعًا حقوقيًّا مترديًّا، وقامت بسحب جنسيات مواطنيها ومولت ورعت الإرهاب العالمي.

 

1
 

 

وأوضح الحساب الرسمي للمعارضة القطرية،  أن السلطات القطرية تنتهك حقوق العمال الأجانب على أراضيها لاسيما المكلفين بالأعمال الإنشائية الخاصة بالتجهيز لكأس العالم، كما أوصت الجمعيات الحقوقية بضرورة سحب بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 ومطالبة الدوحة بالتوقف عن تمويل ورعاية الإرهاب.

 

وأشار الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، إلى أن جمعيات حقوقية طالبت بعودة الجنسية لأفراد قبيلة الغفران وتعويضهم وإرجاع كافة حقوقهم وسحب تصنيف (A) من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، منوهة بأن قطر تواصل ممارساتها القمعية ضد حرية التجمع السلمي والحق في التنظيم وقيدتها بقوانين جعلتها أكثر قسوة.

وكان الحساب الرسمي للمعارضة القطرية، طالب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" المنظمات العربية والاجنبية المعنية بنشر التعليم والثقافة بعدم الوقوع في فخ جمعيات  ومؤسسات تابعة للنظام القطري تدعي المساهمة في تحقيق أهداف تنمية المجتمع.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق