المفوضين توصي برفض دعوي مالك "كيدزانيا" لتهربه من الضرائب وتلزمه بدفع 10 مليون جنيه

السبت، 03 مارس 2018 01:26 م
 المفوضين توصي برفض دعوي مالك "كيدزانيا" لتهربه من الضرائب وتلزمه بدفع 10 مليون جنيه
مجلس الدولة- أرشيفية
أحمد سامي

 
انتهي تقرير قضائي  صادر من الدائرة الرابعة "منازعات الضرائب" بهيئة مفوضي الدولة، برئاسة المستشار أسامة الجرواني، وكيل مجلس الدولة، إلي التوصية  بإلزام شركة إدراك لتطوير المشروعات التعليمية "المالكة لمدينة كيدزانيا" بدفع ضرائب قيمتها 10 مليون و584 ألف جنيه، لمصلحة الضرائب العقارية.
 
 
جاءت البداية بقيام رئيس مجلس إدارة شركة ادارك لتطوير المشروعات التعليمية، المالكة لمدينة كيدزانيا بمول كايرو فيستيفال، بمقاضاة  وزير المالية بصفته رئيس مصلحة الضرائب العقارية، ذكر فيها أنه قام بإنشاء مدينة "كيدزانيا" بمول كايروفيستيفال سيتي وتهدف إلى تنمية قدرات ومهارات الأطفال الذهنية، ومعايشتهم المعايشة التامة للواقع الخارجي وتنمية المعرفة لديهم ليدركوا كافة المهن الموجودة بالمجتمع.
 
 
أضاف مالك كيدزانيا، أن مصلحة الضرائب العقارية فرضت ضريبة الملاهي منذ إنشاء كيدزانيا وحتى عام 2015 ميلادياً بمبلغ 10 مليون و 584 ألفاً، وذلك علي الرغم من أن المدينة قد أنشأت من أجل التعليم والمعرفة وليس للألعاب والترفية والتسلية، وبالتالي فإنها تتمتع بإعفاء ضريبي.
 
وجاء فى تقرير المفوضين إنه بعد الاطلاع على كافة الأوراق والمستندات، أن "كيدزانيا" هي مدينة ترفيهية عبارة عن محاكة للواقع، فريدة من نوعها، ولا يوجد لها مثيل بمصر، ويؤكد ذلك قرار رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة رقم 52 لسنة 2012 بشأن الترخيص للشركة المالكة لها للعمل بنشاط إنشاء وإقامة مراكز التدريب الرياضية والمراكز الترفيهية، وملاهي الأطفال، وقاعات التعليم والتدريب، وبالتالي فإن مدينة كيدزانيا" تكون قد أنشأت بغرض الترفيه وليس للتعليم باعتبارها ملاهي للأطفال كما هو ثابت بقرار الترخيص، ولا تدخل ضمن الإعفاءات التي نص عليها القانون رقم 24 لسنة 1999 بشأن فرض ضريبة مقابل دخول المسارح وغيرها من محال الفرجة والملاهي.
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق