وكيل حقوق الإنسان بالبرلمان: إنجازات السيسي شئ لا يصدقه عقل والدليل الهجوم الكاسح على مصر (حوار)

الإثنين، 05 مارس 2018 12:21 ص
وكيل حقوق الإنسان بالبرلمان: إنجازات السيسي شئ لا يصدقه عقل والدليل الهجوم الكاسح على مصر (حوار)
محرر صوت الأمة مع النائب محمد الغول
حاوره – مصطفى النجار

 

 

 

 

بدأت "صوت الأمة" سلسلة حوارات مع أعضاء مجلس النواب وقيادات الأحزاب ، حول رؤيتهم للإنتخابات الرئاسية المقبلة ، وتقييم النخبة السياسية للفترة الرئاسية الأولى من حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي.

اللواء محمد الغول وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، طالما أكد على ضرورة دعم رجال القوات المسلحة والشرطة لإعادة الأمن للبلد وتصحيح المسار، ويرى أن دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية القادمة هو استكمال لدعم مسيرة المؤسسات الوطنية فى الدولة للعبور بمصر إلى بر الأمان، وإلى نص الحوار:-

 

كيف تقيم الفترة الرئاسية الأولى للرئيس عبدالفتاح السيسي؟

بما كان في هذه الفترة من ظروف صعبة داخليا وخارجيًا فما حدث من تطور سياسي واجتماعى وسياسي شئ لا يصدقه عقل، والدليل شوف حجم الهجوم على مصر من الخارج اصة من المنظمات ولو معملتش هذه النجاحات مكنتش حصلت على هذا الهجوم الكاسح من منظمات مثل هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية، ومكنتش هتتبنى الهجوم عليك قنوات مثل البي بي سي والجزيرة والمواقع الاخبارية الموالية والممولة من الإخوان، لانتقاد السياسة المصرية، وهو ما اعتبره دليل على نجاح القيادة المصرية وسط حجم تحديات كبير جدًا، فحجم التطور اللي حصل لا يقارن بحجم التحديات اللى يفترض انها كانت هتكبل ايديك ورجليك ومكنتش هتخليك تتطور.

 

فى ملف مكافحة الإرهاب.. كيف ترى إنجازات السيسي؟

التضحيات التي قدمتها القوات المسلحة والشرطة وحتى المدنيين كانت صعبة جدا، وكذلك الشهداء خارج سيناء او داخل سيناء، دى دلالة قطعية ان هناك مؤامرة تحاك ضد مصر على مستوي ليس أفراد إرهابيين بل على مستوي كيانات إرهابية، والمقصود هنا ان الكيان تؤازره أجهزة استخباراتية ومعلوماتية لدول كبيرة، فحجم الإرهاب في مصر باللى بيستتر خلفه وهى دول كبيرة تمول الإرهاب الذى يحدث في مصر بمليارات الدولارات، وهو ما يوصف لحضرتك اد ايه الجيش والشرطة المصرية بتعاني فى مكافحة الإرهاب وليس كأى دولة من دول العالم.

 

وما المأمول من الرئيس السيسي إذا فاز بفترة رئاسية ثانية؟

آمل فى الفترة الرئاسية الثانية أن يكون فى اعتماد اكبر على الأجهزة الاستخباراتية والمعلوماتية، لان الارهاب يواجهه الجيش والشرطة لكن كلى امل ان الاجهزة المعلوماتية والاستخباراتية تعمل بشكل أفضل وأعلى وتستبق الزمن علشان تقلل الضغط الموجود على الأرض، لان لما تستبق مع المعلومات وتتعامل مع الموقف قبل حدوثه فهى تقلل من نسبة الخسائر ونتائجها تكون كبيرة جدًا وأثرها نفسيًا على ممولى الإرهاب بيبقي أثرها سلبي جدًا.

الأجهزة المعلوماتية والاستخباراتية لو اشتلغت بكفاءة عالية جدًا بنسبة 100% هتوفر كثير من الجهد على أرض الواقع.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق