الرياضة تذوب الجليد.. كوريا الشمالية تدفع بأبطالها للمشاركة في الدورة البارالمبية في "سول"

الثلاثاء، 06 مارس 2018 09:36 ص
الرياضة تذوب الجليد.. كوريا الشمالية تدفع بأبطالها للمشاركة في الدورة البارالمبية في "سول"
دورة الالعاب البارالمبية
حسن شرف

وزارة الوحدة الكورية الجنوبية أكدت اليوم الثلاثاء، أن وفدا كوريا شماليا يضم 24 عضوا سيصل غدا إلى "سول" لحضور دورة الألعاب البارالمبية الشتوية، بناء على دعوة اللجنة البارالمبية الدولية لكوريا الشمالية للمشاركة في الدورة، موضحة أن الوفد الشمالي يتكون من 20 رياضيا بجانب أربعة مسؤولين من اللجنة الوطنية البارالمبية، ومترجم للغة الإشارة.
 
 
ويشرف على الوفد الرياضي، نائب رئيس اللجنة المركزية للاتحاد الكوري لحماية ذوي الاحتياجات الخاصة جونج هيون. 
 
دورة الألعاب البارالمبية الشتوية
 
 
وتعتبر دورة الألعاب البارالمبية، المقرر إقامتها في الفترة من 9 إلى 18 مارس الحالي، أول دورة ألعاب بارالمبية شتوية تشارك فيها كوريا الشمالية.
 
وذكر بيان سابق للجنة البارالمبية، أنها دعت كوريا الشمالية للدفع بمحترفي التزلج الألبي، كيم جونجهيون، وما يوتشول، للمشاركة في البارالمبياد بكوريا الجنوبية.
 
وأعلن مسؤول رئاسي فى كوريا الجنوبية أمس الإثنين عن وصول وفدا يرأسه مسؤولون أمنيون كبار إلى كوريا الشمالية، في الوقت الذي تسعى فيه سول لإجراء حوار بين بيونجيانج وواشنطن.
 
الوفد المؤلف من عشرة أعضاء برئاسة تشونج يوى يونج رئيس مكتب الأمن الوطنى غادر كوريا الجنوبية فى نحو الساعة 0500 بتوقيت جرينتش من قاعدة سول الجوية فى سيونجنام سيتى قرب سول.
 
ورافق تشونج رئيس جهاز المخابرات الوطنية سوه هون وتشون هاى سونج نائب وزير الوحدة.
 
 
وأثار تحسن العلاقات بين الكوريتين تكهنات عن إجراء محادثات مباشرة فى المستقبل بين واشنطن وبيونجيانج بعد توتر وتبادل للاهانات بين ترامب والزعيم الكورى الشمالى على مدى شهور مما أثار مخاوف من نشوب حرب.
 
وتحررت كوريا من الحكم الياباني عام 1945، لكنها انقسمت إلى قسمين: كوريا الشمالية، التي حررها الاتحاد السوفيتي، وكوريا الجنوبية، التي حررتها الولايات المتحدة الأمريكية، يفصلهما خط عرض 38، وذلك منذ 1947.
 
كوريا الشمالية الشيوعية
 
في عام 1950 اندلعت حرب أهلية بين الكوريتين وتحول الصراع البارد إلى ساخن حيث كان المعسكر الشرقي داعما لكوريا الشمالية والمعسكر الغربي داعما لكوريا الجنوبية.
 
وازداد التوتر بين الكوريتين أوائل عام 2010، بعد أن اتهمت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية بإغراق سفينة حربية بطوربيد مما أدى إلى مقتل 46 بحارا جنوبيا.
 
دعوة كوريا الجنوبية لجارتها الشمالية للمشاركة في دورة الألعاب البارالمبية، ربما يكون الخطوة الأولى في إنهاء المناوشات التي بدأت من عقود طويلة.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق