"قلبي على ولدى حجر".. أم تعذب إبنها بـ"الشبشب والخرطوم" (القصة الكاملة)

الأحد، 11 مارس 2018 05:00 ص
"قلبي على ولدى حجر".. أم تعذب إبنها بـ"الشبشب والخرطوم" (القصة الكاملة)
تعذيب طفل

"قلبي على ولدي انفطر وقلب ولدى عليا حجر"، مثل شعبى بتردد دائما في ربوع مصر يستخدمه المواطنين للتعبير عن عقوق الأبناء بوالديهم، إلا أننا في الوقت الحالي نجد الكثير من القضايا التى يرتكب فيها الوالدان جرائم شنعاء بحق أبنائهم.
 
على مدار الساعات الماضية استحوذت قصة الأم التى خلعت الرحمة من قلبها بتعذيب طفلها، على اهتمام وسائل التواصل الاجتماعي، القصة غريبة وألقى كل طرف من المتهمين بتنفيذها ارتكاب الجريمة على الطرف الآخر.
 
بداية القصة عندما ودع الأب "ل" طفله يحيى تاركا الحياة، وعقب مرور فترة من وفاته كان إبنه قد أكمل الثلاث سوات وتزوجت والدة الطفل من شقيق زوجها المتوفي كى يضمن عدم زواجها من آخر قائلا "محدش يربى إبنى أخويا غيرى"، لكن بدلا من ذلك تعرض الطفل يحيى للتعذيب.
 
 الواقعة بدأت بوصول الطفل "يحيى ل.ص" 3 سنوات من إحدى قرى مركز كفر الشيخ، مصاب بكدمات فى ظهره وحروق من الدرجة الثانية فى قدميه إلى مستشفى كفر الشيخ، وبالفحص تبين إصابته باضطراب فى الوعى وضعف فى الدورة الدموية والتنفسية وزرقان شديد فى الجسد، وتم نقله لغرفة عناية الأطفال وتم عمل إنعاش قلبى ورئوى للطفل.
44484-1--جانب-من-اثار-التعذيب-على-الطفل
آثار التعذيب على الطفل
 
عقب ذلك أخطرت إدارة المستشفى رجال الشرطة كإجراء متبع في تلك الحالات وبسؤال الطفل بعد إفاقته أوضح أن من قامت بضربه والدته، حيث أكد أن والدته ضربته بـ"خرطوم وشبب" بمشاركة زوجها، ولكن لم يبين سبب الضرب، فألقى القبض عليها، ولكنها أنكرت، واتهمت زوجها الحالى بالتعدى على إبنها من زوجها السابق، وبمواجهته عقب إلقاء القبض عليه اتهم زوجته والدة الطفل بالتعدى على ابن شقيقه.
 
201803100652215221
 
 
تم تحرير المحضر رقم 2820 جنح قسم أول كفر الشيخ بالواقعة، وجارى العرض على النيابة العامة.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق