ماذا تبقى لـ"إيني الإيطالية" من حصتها بحقل ظهر؟

الإثنين، 12 مارس 2018 07:00 ص
ماذا تبقى لـ"إيني الإيطالية" من حصتها بحقل ظهر؟
حقل ظهر
مروة الغول

بعد موافقة شركة إينى الايطالية عن بيع 10% من حصتها فى منطقة امتياز شروق بالبحر المتوسط، لشركة مبادلة للبترول المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار، وتبلغ القيمة المتفق عليها  934 مليون دولار، ويخضع إكمال المعاملة إلى استيفاء شروط معيارية معينة ، بما في ذلك جميع التراخيص اللازمة من السلطات المصرية.

حيث قامت شركة  إينى الإيطالية ببيع نحو 30% من حصتها فى حقل ظهر  الذي يوصف بأنه الأكبر على الإطلاق فى البحر المتوسط وفى العشر سنوات الأخيرة، إلى شركة روسنفت الروسية مقابل 1.125 مليار دولار، لتنخفض حصتها فى حقل الغاز الطبيعى العملاق إلى 60%، بعد أن سبق لها بيع 10% من الحقل لشركة بى بى البريطانية للنفط وبعد إعلان  المدير المالى لشركة إينى الإيطالية إن الشركة أكملت بيع حصص فى حقل ظُهر المصرى إضافية نسبتها 10% فى الحقل لافتا أنه سيكون فرصة لاستبدالها بأصول أخرى.  

وبدأ حقل ظهر ضخ الغاز الطبيعى الفعلي من الآبار البحرية به إلى المحطة البرية الجديدة بمنطقة الجميل ببورسعيد، لمعالجته خلال ديسمبر الماضى، وضخه فى الشبكة القومية للغازات بمعدل إنتاج مبدئى 350 مليون قدم مكعب غاز يوميا، وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي حقل ظهر رسميا فى يناير الماضي.

ارتفعت صافى أرباح عملاق صناعة النفط والغاز الإيطالية "إيني" فى 2017 بنحو 128% مقارنة بعام 2016، حيث حققت الشركة أرباح زيادة تقدر بنحو  3.43 مليار يورو مقارنة بخسائر قدرت بـ1.5 مليار يورو فى الفترة المقابلة فى 2016. 

وتأتي زيادة الأرباح إلى زيادة الانتاج والتعافى المستمر لأسعار البترول من جهة والأداء الذى حطم الأرقام القياسية بوضع حقل بحجم حقل الغاز الطبيعي ظهر على الانتاج فى زمن قياسي من جهة أخرى، حيث بلغت الأرباح التشغيلية فى الربع الأخير من 2017، أى بعد وضع حقل ظهر على الإنتاج، نحو 1.86 مليار يورو بزيادة قدرها 33% عن الربع الأخير فى العام السابق 2016. 

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة اينى الإيطالية كلاوديو ديسكالزي  أنه تم تحطيم الأرقام القياسية فيما بتعلق بالإنتاج بعد خفض رأسمال التنموي بنحو 40% مقارنة بالنسب الأساسية لعام 2014, وواصلنا تحقيق نتائج متميزة من برنامج الاستكشاف وبدأنا أكثر مشاريعنا أهمية فى وقت قياسي.

فيما قال مصدر مسئول بقطاع البترول المصرى، فى تصريحات خاصة لـ "صوت الأمة" أن قيام شركة إيني الإيطالية ببيع جزء من حصتها، أمر غير مقلق لأن هناك اتفاقية مع الجانب المصري ممثلة في وزارة البترول والثروة المعدنية لافتا أن عملية بيع إينى جزء من حصتها لابد أن يتم بعد الحصول على موافقه وزارة البترول لإتمام عمليه البيع طالما لايخل ذلك ببنود الإتفاقية الموقعة بين الشركة ووزارة البترول . 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق