بمناسبة اليوم العالمي للمياه

"أبطال المياه".. همزة الوصل بين السياسة والاقتصاد للدول المتوسطية(صور)

الإثنين، 12 مارس 2018 08:31 م
"أبطال المياه".. همزة الوصل بين السياسة والاقتصاد للدول المتوسطية(صور)
جانب من فاعليات ورش التدريب
منال العيسوى

 تحتضن مصر هذا الأسبوع ، 45 شاباً وفتاة من مختلف الدول المتوسطية،  يجمعهم شغفهم بمكافحة والحدّ من شح المياه في المنطقة، ضمن ورشة تدريبية بمناسبة اليوم العالمي للمياه، المنقعد حاليا في مركز آنافورا الاسكندرية، ويمتد حتى  15  من الشهر الجاري.
 
وتضم الورشة مجموعة  الذين فازوا بمسابقة أبطال المياه في البحر الأبيض المتوسط من بينهم" خلود العجارمة من الأراضي الفلسطينية و سعيدة بن حميا من الجزائر وستيفانو باسّو من إيطاليا والحبيب الأطرش من المغرب التي ينظمها مركز التكامل المتوسطي (CMI).
 
thumbnail (1)
وتم اختيار كل من خلود وسعيدة وستيفانو والحبيب من أصل 100 متسابق من 18 دولة متوسطية،  تحت هاشتاج أو شعار سمى "أبطال..المياه" الذى يعكس حماس وعزم الشباب فى أن يمثلوا الحل إزاء تفاقم أزمة المياه  في منطقة البحر الأبيض المتوسّط،  والتأكيد مجدداً على ضرورة وأهمية إشراك وإدماج الشباب في جميع المجالات.
 
جميع  المشاركين من الشباب في الورشة التدربية من المتسابقين في الدورة الثانية من مسابقة أبطال المياه في البحر الأبيض المتوسّط التي يرعاها وينظمها مركز التكامل المتوسطي، الذى  أطلق الدورة الأولى للمسابقة عام 2017، ووصلت المركز أكثر من 200 طلب مشاركة من 18 دولة متوسّطية وتم تشبيك ما يزيد عن 100 مشارك و مشاركة من الشباب.
 
ويسلّط اليوم العالمي للمياه الضوء سنوياً على أبرز التحديات والمشاكل المائية، وبالتالى يضطلع الشباب بدور رئيسي فيما يتعلّق بالسعي لإحلال الأمن المائئ الإقليمي ورفع الوعي حول قضية المياه، حيث أن الشباب يبتكرون حلولا في مجال المياه على مستوى كافة أقطار منطقة البحر الأبيض المتوسط حيث يمثل الابتكار في مجال المياه فرصة اقتصادية قيّمة بالنسبة للشباب ، قادرة على خلق العديد من الوظائف الخضراء.
 
ومن جانبه قال بيتر ويدروود في كلمته في الأفتتاح :"إن المياه لديها القدرة على أن تكون همزة الوصل بين المجال السياسي والقطاعات الاقتصادية والدول،  المياه أيضاً هي عنصر رئيسي في شأن التكيف مع التغير المناخي ، حيث تصل بين النظام المناخي والمجتمع البشري والبيئة. "
thumbnail
 
وتستمر الورشة لمدة  4 أيام، حيث يعرض الفائزون مشاريعهم على أقرانهم ورفاقهم الشباب، و يتبادل المشاركون الأفكار ونتائج الأبحاث ويناقشون إمكانية إقامة مشاريع وإطلاق حملات مناصرة حول الحلول المستقاة الطبيعة في سبيل الأمن المائي في المنطقة.
 
 
 كما ستتيح الورشة للمشاركين الشباب فرصة التعلّم والاستفادة من خبرات وتجارب بعضهم البعض إضافة إلى الاختلاط بخبراء مياه دوليين سيشاركونهم الممارسات الحسنة والحلول المستقاة من الطبيعة في مجال الأمن المائي. في السياق عينه، سوف يعزز التدريب أواصر الترابط بين المشتركين الشباب ويضيف أعضاء جدد وأفكار جديدة  لشبكة الشباب المتوسطي من أجل المياه(MedYWat) التي تأسست العام الماضي.
 
يذكر أنه يتم تنظم الورشة المقامة احتفاءاً باليوم العالمي للمياه كل من مركز التكامل المتوسطي (CMI)والمعهد السويدي في الاسكندرية ومجموعة البنك الدولي بدعم من  التحالف الدولي المائي للمتوسّط(GWP-Med) ومعهد البحر المتوسّط للعلوم الزراعية (CIHEAM) وشبكة سويتش-مد(Switch-Med) ومنتدى ريفولف واتر (Revolve Water) و برنامج الأمم المتحدة للمياه في اليوم العالمي للمياه UN World Water Day.
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق