بعد مناقشة مشروع حظر شرب الخمر.. أمين البحوث الإسلامية الأسبق: الإسلام يحرم الاقتراب منه

الإثنين، 12 مارس 2018 11:04 م
بعد مناقشة مشروع حظر شرب الخمر.. أمين البحوث الإسلامية الأسبق: الإسلام يحرم الاقتراب منه
البحوث الإسلامية
سلمى إسماعيل

أكد الدكتور عبد الباقي شحاتة أمين مجمع البحوث الإسلامية الأسبق، على التحريم القاطع لشرب الخمر في الشريعة الإسلامية، قائلًأ": إن الله تعالى في سورة المادة   قال يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ،  ومن هنا نجد أن الاجتناب أكثر حذرًا من التحريم،  حيث أن الاقتراب من الخمور وبيعها والإتجار فيها مخالف لدين الإسلامي".

وأوضح "عبد الباقي" في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"  عدم إيجاز الاقتراب من الصلاة في حالة  شرب الخمور حتى لو لم يغيب عقل شاربه، فقد قال  الرسول عليه السلام في حديث نبوى أن" ما أسكر كثيره فقليله حرام"، مشيرًا إلى أن الشباب فى هذه الأيام يشربون   الخمور  التى تحتوى على نسبة كحوليات ضئيلة ، ويفتون بعدم تحريمها وهذا غير صحيح  ولا يوافق الشريعة الإسلامية، لافتًا أن أراء الشباب اتخذوها من الدكتور سعد الدين الهلالي الذي أصر على عدم تحريم الخمر إذ لم يسكر صاحبه.

 يذكر أن الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، قال إن اللجنة ناقشت قانون ٦٣ لسنة ١٩٧٦مع وفد إندونسي، مؤكدًا أن قانون حظر شرب الخمر، فلسفته قائمة على احترام عقائد أصحاب الديانات الأخرى، والسائح والسياحة، خاصة وأن مصر دولة إسلامية، واحتراما لهؤلاء تم حظر شرب الخمور في الأماكن العامة عدا الفنادق والمنشآت السياحية والأندية ذات الطابع السياحى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق