مدير شئون الانتخابات بالداخلية يوضح موقف النازحين والمستبعدين من الكشوف

الثلاثاء، 13 مارس 2018 06:00 م
مدير شئون الانتخابات بالداخلية يوضح موقف النازحين والمستبعدين من الكشوف
اللواء أحمد الحسيني مدير شئون الإنتخابات
دينا الحسيني

قال  اللواء أحمد الحسيني مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة للانتخابات أن وزارة الداخلية  جهزت أكثر من 11 ألف مركز انتخابي و13 ألف و690 لجنة فرعية وتأمين 59 مليون ناخب.

وأضاف في تصريحات لـ"صوت الأمة"  أنه تم  تنقية  قاعدة بيانات الناخبين بالتنسيق مع قطاع الأحوال المدنية والهيئة الوطنية للانتخابات بإضافة في كشوف الناخبين من بلغ ١٨ عاما وأيضا حذف من هذه الكشوف أسماء المتوفين، فضلا عن التنسيق بين مصلحة الجوازات والهيئة الوطنية بالنسبة المصريين المتجنسين حيث يحق لهم في مباشرة حقوقهم السياسية ما دام مر على تجنسه ٥ أعوام .

موضحاً أن هناك بعض المواطنين تم استبعادهم من قاعدة بيانات الناخبين وهم طلبة كلية الشرطة وطلبة الكلية العسكرية بحكم القانون ومجندين الشرطة والمحجور عليه أثناء فترة الحجر أو المريض نفسي أثناء حجزه في مستشفي العباسية، أو المتهمين في قضايا تمس الشرف والأمانة وصدر ضدههم حكم نهائي وبات فيها ومن سقطت عنه الجنسية المصرية والمتوفين.

وعن موقف الناخبين الوافدين من المحافظات قال تم السماح  للناخبين تغيير  المركز الانتخابى لمن يعانون صعوبة التنقل من أماكنهم إليه وفقا المادة 17 من قانون مباشرة الحقوق السياسية  قبل الانتهاء من استقرار قاعدة البيانات  فله تغيير مركزه الانتخابي في نطاق منطقة القسم الخاص بعنوانه ببطاقة الرقم القومي ولكن حالياً هذا غير مسموح لاستقرار قاعدة البيانات والإنتهاء من كشوف الناخبين،

 

وتابع ما سيجري عملياً أن كل مواطن سينتخب بالمقار الأنتخابي المخصص له،  وبالنسبة للوافدين سمحت الهيئة الوطنية للانتخابات بناءاً علي قراراتها التي أصدرتها علي السماح للمواطنين الوافدين من خارج المحافظة  من يوم 9 يناير حتي 28 فبراير الماضي بتسجيل أسمائهم والأماكن التي يرغبون بالأدلاء بأصواتهم وكان التسجيل يتم داخل الشهر العقاري أو المحكمة مجاناً وتم توزيعه علي اللجان التي رغبها ولكن حالياً الموعد انتهي فبعد تلك المدة من لم يقم بالتسجيل لا يحق لة التصويت خارج اللجنة المقيد بها بمحافظته الأساسية طبقاً لبطاقة الرقم القومي.

 وأوضح أن معظم  اللجان الانتخابية ستكون في الطابق الأرضي للتيسير على كبار السن والمرضى فضلا عن التنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية لتوفير مظلات للوقاية من أشعة الشمس وتوفير كراسي طبية متحركة في جميع أنحاء البلاد من ميزانية وزارة الداخلية الخاصة  لغير القادرين عن الحركة لمساعدتهم في الإدلاء بأصواتهم.

وأشار مدير الإدارة العامة للانتخابات أن هناك توجيهات مشددة من وزير الداخلية بأنه في حال اتصال أي مواطن يعاني من ظروف مرضية بقسم الشرطة التابع له سيتم توفير له على الفور سيارة لإحضاره من منزله إلى مقر لجنته الانتخابية وتوصيله مرة أخرى إلى منزله بعد أداءه حقه السياسي.

وأضاف أنه سيكون هناك تنسيقا بين مديريات الأمن ومرافق الإسعاف من أجل الانتشار في محيط المراكز الانتخابية في حال حدوث أي طارىء وسيتم مراعاة  وضع صناديق الإقتراع في مكان منخفض نسبيا لمراعاة دوى الاحتياجات الاحتياجات وحتى بكون في متناوله ،وأنه سيتم نشر ضابطات الشرطة في اللجان الخاصة بالسيدات لمساعدة كبار السن في هذه اللجان.

 وأكد مدير الإدارة العامة للانتخابات أن هناك توجيها بإعداد خطط تأمينية على أعلى مستوى والاستعانة بكافة التقنيات الحديثة لتأمين كافة مجريات العملية الانتخابية وتأمين الناخب بداية من نزوله ومرورا بصناديق الإقتراع ، ثم تأمين القائمين على العملية الانتخابية.

وأضاف أن أوجه الدعم اللوجيستي التي تقدمها الإدارة العامة للانتخابات تتمثل في إعداد كبائن  وصناديق الاقتراع والحبر الفوسفوري المصنع بأجود الخامات  الزجاجة الواحدة تكفي 500 ناخب ويظل باليد 48 ساعة والذي يترك أثرا على اليد لمدة لا تقل عن ٤٨ ساعة، فضلا عن الكتيبات الإرشادية والتي توضح كيفية الإدلاء بالصوت الانتخابي .

وأشار إلى أن الإدارة العامة للانتخابات سلمت كافة مديريات الأمن المستلزمات الخاصة بالعملية الانتخابية والتي أهدتها الهيئة الوطنية للانتخابات.

 وتابع أن الإدارة العامة للانتخابات تعمل على مدار ٢٤ ساعة لتلقي أي إخطارات أو استفسارات بشأن الانتخابات والتنسيق مع الهيئة الوطنية للانتخابات للرد علي شكاوي المواطنين وتم تخصيص أرقام  0226843100 -0226843200- 0224869447  لتسهيل وتسير علي المواطن والتواصل بين الناخب وبين الهيئة الوطنية للأنتخابات بإضافة علي الموقع الرسمي  للهيئة الوطنية للانتخابات عبر الإنترنت.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق