"مصر الحديثة" يعقد مؤتمرا حاشدا لدعم "السيسى" فى انتخابات الرئاسة

الثلاثاء، 13 مارس 2018 11:48 م
"مصر الحديثة" يعقد مؤتمرا حاشدا لدعم "السيسى" فى انتخابات الرئاسة
الدكتور نبيل دعبس

عقد حزب مصر الحديثة مؤتمرا جماهيريا لدعم الرئيس عبدالفتاح السيسى فى انتخابات الرئاسة المقبلة المقرر إجراؤها فى السادس والعشرين من مارس الجارى، وحضر المؤتمر جميع نواب الحزب بمجلس النواب, وأمناء الحزب بمختلف محافظات الجمهورية

قال رئيس الحزب الدكتور نبيل دعبس، إن الهدف من هذا المؤتمر هو إعلان الدعم الكامل وتأييد الرئيس خلال الانتخابات المقبلة، وحث جميع أمناء المحافظات على النزول إلى الشارع للتعريف بأهم الانجازات التى حققها الرئيس خلال ولايته الأولى، مشددا على ضرورة قيام أمناء المحافظات بحشد الجماهير للإدلاء بأصواتهم لإظهار وجه مصر الحضارى وإثبات إيجابية المواطن المصرى أمام العالم كله، والتأكيد على اصطفاف الشعب المصرى خلف رئيسه بما يدعم القدرات التفاوضية المصرية فى الشانين الإقليمى والدولى. 
 
وأضاف "رئيس حزب مصر الحديثة"، أن المصريين  فى حاجة ماسة إلى استمرار السيسى فى منصبه لفترة ثانية لاستكمال المشروعات التى دشنها والتى لا يمكن وصفها إلا بـ "المعجزة" نظرًا لتحقيقها فى فترة وجيزة، فى ظل ظروف اقتصادية وسياسية وأمنية فى صعبة، مشيرًا إلى أن دعم السيسى "واجب وطنى" نظرًا لما قام به خلال فترة حكمه من انجازات من أجل وضع مصر على الطريق الصحيح، فضلاً عن تعريض نفسه للخطر عندما قرر الدخول إلى عش الدبابير ومحاربة الإرهاب فى جحوره ومحاصرته فى كل أنحاء مصر.
 
وأكد أن الرئيس السيسى خاطر بشعبيته من أجل بناء مصر الحديثة عبر القرارات الاقتصادية الجرئية التى اتخذها والتى كان يجب اتخاذها قبل 30 عاما من الآن، لكن جميع من سبقوه إلى الحكم غضوا الطرف عنها خوفا من تراجع شعبيتهم واعتمدوا على "مسكنات وقتية" كانت سببا مباشرا فيما آلت إليه مصر من أحوال اقتصادية صعبة.   

وأكد عددا من أمناء المحافظات أن لديهم خطة متكاملة لدعم الرئيس السيسى فى النتخابات المقبلة، وأضافوا أنهم عقدوا العديد من الفعاليات، وذلك بهدف حث المواطنين على المشاركة فى الانتخابات والتصويت لصالح السيسى، وأشاروا إلى أن جميع قواعد الحزب بمختلف المحافظات ستتواجد أمام غرف الاقتراع لحث المواطنين على النزول والمشاركة فى العملية الانتخابية للرد على "دعوات المقاطعة" التى تقف خلفها جهات خارجية تسعى للنيل من سمعة الدولة المصرية.

فيما أوضح غريب حسان عضو مجلس النواب عن الحزب بمحافظة جنوب سيناء، أنه قام بمسيرة حاشدة خلال الأيام القليلة الماضية جابت معظم الأماكن بالمحافظة لدعم السيسى بهدف استكمال مسيرته، مشيراً إلى انه سيتواصل باستمرار مع قواعد الحزب بالمحافظة خلال الأيام المقبلة لدفعهم إلى المشاركة فى العرس الانتخابى وإعطاء أصواتهم للرئيس السيسى الذى حمى مصر من ويلات الإرهاب.

وأضاف "حسان" أن المواطنين بمحافظات سيناء هم الأكثر تضررا من تبعات الإرهاب, كما أنهم الأكثر دراية بما يبذله الرئيس السيسى والقوات المسلحة للقضاء على مثل هذه العناصر التكفيرية التى تسعى إلى تخريب مصر وتحويلها إلى "أفغانستان جديد".

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق