رامي جان يكشف تفاصيل أزمة العاملين بقناة الشرق.. ويعتذر للشعب: أخطأت بتعاطفي مع الإخوان

الأربعاء، 14 مارس 2018 05:10 ص
رامي جان يكشف تفاصيل أزمة العاملين بقناة الشرق.. ويعتذر للشعب: أخطأت بتعاطفي مع الإخوان
رامى جان
محمد أحمد المسلمي

كشف الإعلامي رامي جان، العائد من تركيا، تفاصيل الأزمة داخل قناة الشرق الإخوانية مع العاملين بالقناة، قائلا إن المستفيدين من القناة يصلوا إلى 15% تقريبا وباقي العاملين متعثرين، مشيرا إلى أن النسبة المتضررة من العاملين تمكنوا من الوصول لحجم الأموال التي تنفقها قطر على قناة الشرق وقدرت بحوالي 300 ألف دولار، 250 ألف يورو لقناة مكملين.
 
وأضاف خلال حواره مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "العاشرة مساء"، المذاع على فضائية دريم، أن العاملين بقناة الشرق تساءلوا أين تذهب هذه الأموال، وهنا بدأ الصدام مع أيمن نور الذي حاول حصار العاملين وقال "اللي مش عجبه ينزل مصر"، لذا رأى العاملون أن سيف عبد الفتاح، هو الأفضل من "نور" في إدارة القناة وبالفعل لجأوا له، وأصبح هناك فريقين الأول يتبع لأيمن نور والثاني يتبع سيف عبد الفتاح، لكن "نور"، حل المشكلة خوفا من تيار سيف عبد الفتاح. 
 
وحذر "جان"، من الهدايا التي تمنح من الإخوان قائلا: "الإخوان كانوا يستخدمون أسلوب منح هدايا تليفونات وأجهزة أخرى تحمل تكنولوجيا حديثة لرصد كل المكالمات وترسل للمصدر في لندن".
 
وأكد أن صراعات الأجنحة داخل الجماعة الإرهابية تصل في بعض الأحيان إلى استباحة دماء بعضهما البعض، مستشهدا بموقف له قائلا: "عصام تليمة قال لي في حديث مباشر كان هناك كشف بأسماء تم إصداره للأتراك بالقبض على مجموعة من الإخوان.. لذلك كل شئ مستباح عندهم حتى دماء بعضهم البعض، ما دام المصلحة هى التى تسود".
 
وقدم اعتذارا للشعب المصري والقيادات، قائلا: "أنا أخطات بتعاطفي مع الإخوان لظني أنهم من الجانب المظلوم وهم لا يريدون الخير لمصر ولكن يسعون لمصالحهم الشخصية فقط".
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق