كيف نجح قطاع البترول في تأمين إمدادات السوق المحلي؟

الخميس، 15 مارس 2018 09:41 ص
كيف نجح قطاع البترول في تأمين إمدادات السوق المحلي؟
طارق الملا وزير البترول
مروة الغول

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على نجاح خطط قطاع البترول في تأمين امدادات المنتجات البترولية للسوق المحلى وأن الاستقرار الذى يشهده السوق المحلى يأتى كأحد أحد الإنجازات التي حققها قطاع البترول استثماراً لحالة الاستقرار السياسى والاقتصادى الذى تنعم به مصر حالياً، عقب سنوات شهدت أحداثاً غير مستقرة وغير معتادة أثرت على الاقتصاد والمجتمع المصرى.

جاء ذلك خلال رئاسة وزير البترول لاجتماع الجمعية العامة لشركة السهام البترولية، لاعتماد نتائج الأعمال لعام 2017 بحضور الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ونواب رئيس الهيئة للتجارة الداخلية والتخطيط والمشروعات والنقل والتوزيع ووكيل أول الجهاز المركزى للمحاسبات.

وأكد الملا، على أهمية رفع الكفاءة الفنية لأسطول النقل والالتزام بتطبيق كافة معايير واشتراطات السلامة والصحة المهنية والصيانة الدورية والتدريب المستمر للكوادر البشرية المسئولة عن إدارة نشاط النقل من أجل حماية الأصول والعنصر البشرية.

من جانبه عرض المهندس عبد اللاه إبراهيم رئيس شركة السهام البترولية أهم نتائج أعمالها خلال عام 2017 والمتمثلة فى نقل حوالى 3 مليار لتر من المنتجات البترولية خلال العام  ونقل حوالى4 آلاف طن يومياً من البوتاجاز تمثل 67% من منتج البوتاجاز من إجمالي ما يتم نقله على مستوى الجمهورية ونقل حصص السولار المقررة لشركات الرصف فى المشروع القومى للطرق بالإضافة إلى حصتها في نقل المنتجات البترولية الأخرى ( البنزين ،الغاز الصب، البروبان عالى النقاوة ،الأمونيا السائلة والبوتاجاز المخصوص عديم الرائحة) ، مشيراً إلى أنه تم إضافة 15 سيارة حديثة خلال عام 2017 ليبلغ عدد سيارات أسطول نقل وتوزيع المنتجات البترولية حالياً 431 سيارة مجهزة ومزودة بأحدث أجهزة التتبع "GPS" ،إلى جانب التوسع فى نشاط الدليفرى لإمداد المنشآت المستهلكة للوقود باحتياجاتها  ، حيث بلغ إجمالى التعاقدات 106 تعاقداً وتم نقل 150 مليون لتر بزيادة حوالى 15 % وكذلك التوسع فى نشاط تجميع الزيوت المستعملة بمحافظات الأسكندرية والبحيرة ومطروح وموانئ الأسكندرية والدخيلة ودمياط ، حيث حققت السهام زيادة فى هذا النشاط نسبتها 207% مقارنة بالعام السابق .

وأشار إلى أن الخطة المستقبلية تتمثل فى التوسع فى نقل المياه الناتجة من حفر الآبار ومحطات المعالجة لأماكن التخلص الآمن بالإضافة لنقل المياه العذبة والمالحة والتوسع فى نقل مادة الأمونيا السائلة (النشادر) ونقل المازوت لمصانع الأسمنت وكذا التوسع فى مجال تقديم الخدمات للغير من الشركات داخل قطاع البترول وخارجه.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق