التدخين قد يضاعف من خطر فقدان السمع وينتهي بعد الإقلاع بـ 5 سنوات

الخميس، 15 مارس 2018 02:30 م
التدخين قد يضاعف من خطر فقدان السمع وينتهي بعد الإقلاع بـ 5 سنوات
أرشيفية

حذرت دراسة يابانية حديثة من أن المدخنين قد يصبحون الأكثر عرضة لفقدان السمع وذلك بعد أن أجرى المركز الوطني للصحة العالمية والطب في اليابان دراسة.

 نشرت فى مجلة «النيكوتين والبحث عن التبغ»، ضم الباحثون 50 ألفا و195 شخصًا لا يعانون من فقدان في السمع، تراوحت أعمارهم ما بين 20- 64 عاما .. فقد قام الباحثون بتحليل البيانات من فحوصات صحية سنوية، التى شملت إختبار الصوت الذى أجراه فنى، فضلا عن استبيان حول نمط الحياة المتعلقة بالصحة الذى أكمله كل مشارك وبعد تحليل البيانات.

لاحظ الباحثون، حتى بعد تعديل العوامل بما فى ذلك التعرض للضوضاء المهنية، زيادة بنسبة ما بين 1.2 إلى 1.6 % فى خطر فقدان السمع بين المدخنين الحاليين، مقارنة مع غير المدخنين.. وأثناء المتابعة، طور 3532 شخصا ضعفا سمعيا عالى التردد، و1575 شخصا يعانون من ضعف فى السمع منخفض التردد.

وقال الدكتور"جين تاو" الاستاذ بالمركز  "توافر هذه النتائج دليلا قويا على الدور السلبي الذي يمثله التدخين كأحد العوامل السلبية لفقدان السمع، وتؤكد الحاجة لمكافحة تدخين التبغ أو تأخير تطور فقدان السمع".

وأوضح الباحثون أنه فى حين أن العلاقة بين التدخين وفقدان السمع العالى التردد كان أقوى من التكرار المنخفض لفقدان السمع، ازداد خطر فقدان السمع المرتفع والمنخفض على حد سواء مع استهلاك السجائر.. مشيرين إلى أن زيادة خطر فقدان السمع انخفضت في غضون خمس سنوات بعد الإقلاع عن التدخين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

أنا واخويا على ابن عمي

أنا واخويا على ابن عمي

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:06 م