زمن الـ"ماج" انتهى.. رئيس شعبة الأدوات المنزلية: "ملهاش حظ في عيد الأم"

الجمعة، 16 مارس 2018 07:36 م
زمن الـ"ماج" انتهى.. رئيس شعبة الأدوات المنزلية: "ملهاش حظ في عيد الأم"
أدوات منزلية
مدحت عادل

مع اقتراب يوم 21 مارس يعتبر عيد الأم أحد المواسم التي ينتظرها السوق التجاري للسلع الاستهلاكية كل عام، أملا في كسر حالة الركود التي تسيطر على الأسواق في الفترة الماضية، وهو ما يدفع التجار إلى البحث عن فرص لتقديم العروض وتشجيع المواطنين على الشراء.

وفى الوقت الذي يشهد فيه سوق الأجهزة الكهربائية وفقا لما أعلنته الشعبة بغرفة الصناعات الهندسية، هناك قطاعات أخرى لم يحالفها الحظ لتحظى بنفس الرواج للأجهزة الكهربائية، ومن أبرز هذه القطاعات الأدوات المنزلية، والتي رغم تراجع أسعارها النسبي قياسا بأسعار الأجهزة الكهربائية إلا أنها لم تشهد أي حراكا مع اقتراب موعد عيد الأم.

القطاع لم يشهد أية رواج هذا العام، نظرا لارتفاع أسعار المنتجات الذي أدى إلى إحجام المواطنين عن الشراء، وفقا لأشرف هلال رئيس شعبة الأدوات المنزلية بالغرف التجارية، مشيرا إلى أن سوق الأدوات المنزلية كان يستعد لأعياد الأم بدءا من شهر يناير من كل عام، ولكن حالة الركود التي تشهدها الأسواق حاليا أدت إلى توقف البيع والشراء إلى حد كبير.

وأرجع أشرف هلال إحجام المواطنين عن شراء الأدوات المنزلية في عيد الأم، إلى عدة أسباب أهمها توقيت معرض القاهرة الدولي، حيث يتعمد المسؤولين سنويا إقامة المعرض قبل عيد الأم بأيام وحتى انتهاءه، وهذا يؤدى إلى جذب المواطنين إلى المعرض وصرفهم عن الشراء لاعتقادهم بأن أسعار المعرض أقل من الخارج، علما بأن الشركات العارضة تقل بشكل كبير عن الشركات في السوق المحلية.

سبب آخر أدى إلى خروج الأدوات المنزلية من مكاسب موسم عيد الأم، وهو تأخر وزارة التجارة والصناعة فى تسجيل الشركات الأجنبية التي تقدمت بطلبات تسجيل للتوريد لمصر، حيث أن هذا الأمر ترتب عليه استغلال بعض المستوردين للأمر ورفع الأسعار بشكل أدى إلى إحجام المواطنين عن الشراء.

وطالب أشرف هلال اللواء إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، بمراجعة قرار ترخيص المخازن، والذي أدى إلى رفع تكاليف التخزين وبالتالي ارتفاع تكلفة المنتج النهائي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق