تقرير حكومي: 2.17 مليار راكب استخدموا النقل العام في 2016/2017

الأحد، 18 مارس 2018 11:37 ص
تقرير حكومي: 2.17 مليار راكب استخدموا النقل العام في 2016/2017
النقل العام

 

سجل عدد المركبات المملوكة لهيئات وشركات ومرافق النقل العام، نحو 8.9 ألف مركبة عام 2016 / 2017، موزعة ما بين 2.8 ألف مركبة مكيف، 6.1 ألف مركبة عادى"، مقابل 8.8 ألف مركبة عام 2015/2016 بنسبة زيادة قدرها 0.5٪.

جاء ذلك خلال بيان النشرة السنوية لإحصاءات النقل العام، الصادرة التى أصدرها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الأحد للركاب داخل وخارج المدن عام 2016 / 2017.

وبالنسبة لعدد الخطوط وجملة أطوالها لهيئات وشركات ومرافق النقل العام، بلغ إجمالي عدد الخطوط 2.3 ألف خط عام 2016/2017 مقابل 2.5 ألف خط عــام 2015/2016، بنسبــة انخفاض قدره 8.3 ٪، ويرجع ذلك إلى تصفية النشاط لبعض المرافق والجمعيات التعاونية، فيما بلغ إجمالي أطوال الخـطوط 273.9 ألف كيلو متر عام 2016 / 2017، مقابل 305.3 ألف كيلو متر عام 2015/2016 بنسبة إنخفاض قدره 10.3٪.

أما عن عدد الخطوط وأطوالها وعدد الأدوار للوحدات بمترو الأنفاق، بلغ عدد الخطوط 3 خط عام 2016/2017 وهو نفس العدد للعام السابق، وبلغت أطوال الخطوط 76 كيلو متر عام 2016/2017 وهو نفس العدد للعام السابق.

وبلغ عدد الخطوط بالسكك الحديدية 52 خط عام 2016/2017 وهو نفس العدد للعام السابق، بينما بلغت أطوالها 7.1 ألف كيلو مترا، وهو نفس العدد للعام السابق، وسجل عدد الأدوار للقطارات العاملة نحو 323.3 ألف دور، مقابل 409.5 ألف دور العام السابق، بنسبة تراجع قدره  21.0 % وذلك لوجود عدد من عربات الركاب تحت الإصلاح وهالكة وخردة  .

وأظهر بيان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن عدد الركاب داخل وخارج المدن بلغ 2.17 مليار راكب فى الفترة التى يرصدها التقرير، مقابل 2.16 مليار راكب فى عام 2015/2016 بنسبة زيادة قدرها 0.4 %، وبلغت نسبة عدد الركاب في المركبات ( الأتوبيس - الميني باص ) 44.8 %، ومترو الأنفاق 40.7%، السكك الحديدية 11.2%، وباقي وسائل النقل 3.3% من الإجمالي عام 2016 / 2017 .

وحقق عدد الركاب بالخطوط الدولية زيادة ملحوظة، حيث بلغ عدد الركاب 164.3 ألف راكب عام 2016/2017، مقابل  128.8 ألف راكب عام 2015/2016، بنسبة زيادة قدرها 27.6٪، ويمثل أعلى عدد ركاب في خط "القاهرة – نويبع" حيث بلغ عدد الركاب 76.1 ألف راكب.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق