طرح أسهم إنبى شهادة ثقة فى القدرات البترولية المصرية فى الأسواق العالمية

الأحد، 18 مارس 2018 06:47 م
طرح أسهم إنبى شهادة ثقة فى القدرات البترولية المصرية فى الأسواق العالمية
طارق الملا وزير البترول
مروة الغول

أثار إعلان المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، طرح شركة إنبى فى البورصة بنسبة 24% ضمن برنامج الطروحات الحكومية ردود أفعال واسعة، حيث أن هذه الخطوة من شأنها استثمار النجاحات التى حققها القطاع فى الفترة الماضية، وعلى رأسها تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي بنهاية العام الجاري وفق المخطط.

قال الدكتور جمال القليوبية، الخبير البترولي وأستاذ هندسة الطاقة بالجامعة الأمريكية، إن طرح أسهم شركات البترول ذات المكاسب والتي أصبح اسمها عالميا، يعطي نوعا من اتساع حجم الاستثمارات والتوسعات لتصبح شركات عالمية وليست مقصورة فقط على الدول العربية.

وأضاف الدكتور جمال القليوبي، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة" أن شركة أنبي نجحت في كثير من الاختبارات في مصر بداية من الأرصفة البحرية لمد خطوط ومحطات استقبال إلى مصانع البتروكيماويات حتى أصبحت شركة قوية لها قدرات هائلة  تدخل بها إلى العالمية لافتا إلى أن شركة أنبي هي من الشركات الرابحة والناجحة التي وضعت لمصر اسم  في العديد من الدول العربية منها الكويت والمملكة الأردنية وبعض الدول الإفريقية قائلا أن هذا التوسع أعطي نوع من الهدوء والثقة للاستثمار لأعطائة مذاق عالمي وتوسعات عالمية.

وأشار أستاذ هندسة الطاقة بالجامعة الأمريكية، أن طرح شركة إنبى في البورصة بنسبة 24%يعطي شهادة ثقة في القدرات الهندسية البترولية في الأسواق العالمية لافتا أن قائمة الشركات المعلن طرحها في البورصة خلال الفترة المقبلة هي شركات رابحة لقطاع البترول المصرى، وأن طرح اسم قطاع البترول المصرى للمنافسة في الأسواق العالمية  يقود البورصة إلى رابحة اقتصاديا.

وتابع الدكتور جمال القليوبي، أن قائمة الشركات التي سيتم طرحها في البورصة الفترة المقبلة  نسبة الأرباح الخاصة بها تتعدى 120%إلي 150%وذلك طبقا لأخر جمعية عمومية تم إدراجها وأن تلك الشركات لها القدرة على التنافسية بالمنتج عالميا يؤدي إلى تقوية وتدعيم  حجم الاستثمارات والسيولة المالية من البلاد وداخل القطر العربي وإضافه رأس مال وتوسعات لهذه الشركات.

وأعلن مجلس الوزراء قائمة الشركات المقرر طرحها فى قطاع البترول فى المرحلة الأولى وتشمل "الشركة الهندسية للصناعات البترولية والكيماوية (انبى)، شركة الحفر المصرية، شركة الشرق الأوسط لتكرير البترول (ميدور)، شركة أسيوط لتكرير البترول، وشركة الإسكندرية للزيوت المعدنية (أموك)، وفى قطاع البتروكيماويات شركة سيدي كرير للبتروكيماويات، الشركة المصرية للإنتاج الايثلين ومشتقاته (ايثيدكو)، وشركة أبو قير للأسمدة، وشركة الوادي للصناعات الفوسفاتية والأسمدة، الشركة المصرية ميثانكس للإنتاج الميثانول (إيميثانكس)، الشركة المصرية لإنتاج الالكيل بنزين (إيلاب).

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق