تفاصيل 120 دقيقة حول «مكافحة جرائم الهجرة غير الشرعية» بين مصر وإيطاليا (صور)

الثلاثاء، 20 مارس 2018 01:53 م
تفاصيل 120 دقيقة حول «مكافحة جرائم الهجرة غير الشرعية» بين مصر وإيطاليا (صور)
فعاليات ورشة عمل بين الشرطة المصرية والايطالية
دينا الحسينى - تصوير : أشرف أمين

انتهت منذ قليل، فعاليات ورشة عمل بين الشرطة المصرية والايطالية فى مكافحة جرائم الهجرة غير الشرعية في أكاديمية الشرطة.   

في البداية، وصل رئيس الشرطة الإيطالية فرانكو غايريللى، ورئيس وفد الاتحاد الأوروبي والسفير ايفان سوركوش وأعضاء مكافحة الجريمة وصولوا للمشاركة في فعاليات ورشة العمل منذ صباح اليوم .

مساعد وزير الداخلية المصرى

في بداية الورشة، أكد اللواء أحمد العمري، مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة، أن الدولة المصرية تكافح الجريمة المنظمة تنسيقا مع كافة الدول الصديقة  وخاصة ايطاليا، مشيراَ إلى أن مكافحة الجريمة تعد من أهم وسائل تدعيم الاستقرار الأمني في الدول، مشيرا بأن برامج التدريب مع الدول الأوربية والكومنولث تنظيم 6 ورش عمل يساعد في تبادل الخبرات للتصدي الجريمة المنظمة.

وأشار خلال كلمته بالورشة إلى أن أكاديمية الشرطة، تقوم بتدريب كوادر 22 دولة أفريقية وعربية لنقل الخبرات، ونقل اللواء احمد العمري تحيات وزير الداخلية للواء مجدي عبد الغفار، على تشريف الحضور الكريم من الجانب الايطالي.

مدير مركز بحوث الشرطة

وأضاف اللواء عزت، أن مركز بحوث الشرطة درب كوادر الإفريقية، بالتعاون مع الدول الإفريقية، بإحمالى 8250 متدرب يمثلون 49 دولة في مجالات مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب والاتجار بالبشر والهجرة غير شرعية وغسيل الأموال.

وأوضح أنه تم تدريب 78 مدرب أجنبي خلال 7 سنوات الأخيرة في مكافحة الجريمة المنظمة، وتوقيع برنامج 63 كوادر أفريقية على مدار عامين تستقبل أكاديمية الشرطة الدورات التدريبية.

وأشار إلى أن برنامج التدريب يسعى من خلال ورش العمل على تحليل ظاهرة الهجرة الغير نظامية والإطلاع على المواثيق الدولية، وتعزيز إجراءات تأمين الحدود، وتزوير وثائق السفر ودعم برامج للعودة للمهاجرين بمشاركة نخبة من الخبراء الدوليين والمصريين والإيطاليين لتوحيد مكافحة هذه الظاهرة.

وأكد أن الداخلية لا تدخر جهودا فى نقل الخبرات للدول وان الأمن الأفريقي جزء لا يتحزا من الأمن المصري.  

 

رئيس الشرطة الإيطالية

وأعرب رئيس الشرطة الإيطالية فرانكو غابرييللى، عن سعادته بالتواجد فى مصر لمشاركة في فاعليات اليوم الثلاثاء داخل أكاديمية الشرطة التي تعد صرحا علميا كبيرا، مؤكدا أنهم حريصون على تعميق جسور التواصل مع الدولة المصرية نتيجة العلاقات المتميزة كلا البلدين.

وأشار إلى أن الجانبيين يسعون لتوحيد الجهود لمكافحة الجريمة المنظمة، حيث أثنى علي الجهود المبذولة من جانب وزارة الداخلية المصرية للتصدي للهجرة غير المشروعة والجرائم الأخري المترتبة عليها، مضيفًا أنه لا يمكن الحد من تلك الظاهرة، دون تبادل معلومات ونتائج التحقيقات التي تتم بمعرفة الدول المصدرة والمستقبلة للمهاجرين ودول العبور.

وأشاد  بما تقوم به الحكومة المصرية في التعاون الدولي والإقليمي من مباحثات جادة وحرص جهاز الأمن المصري علي تقديم كافة الحقائق والمعلومات حول اعداد المهاجرين ونشاطهم والادوات التي يستخدمونها والطرق التي يسلكونها كلها ساعدت في الحد من تلك الظاهرة.

السفير الإيطالي يتحدث

السفير الإيطالي إيفان سوركوش، كان له دورًا بارزًا فى الورشة، حيث أكد أن الدولة المصرية تلعب دورا محوريا في مجابهة الجريمة المنظمة، مشيرًا إلى أن السيطرة على حدود الدول من أهم وسائل المجابهة للهجرة غير الشرعية للمهاجرين.

وأضاف أن الحكومة المصرية تلعب دور كبير في الفترة الأخيرة من خلال أحكام السيطرة على الحدود، ومواجهة الاتجار بالبشر.

وثمن السفير الإيطالي، جهود الحكومة المصرية في الفترة الأخيرة في التعاون الاقليمى، والدولي لمكافحة ظاهرة انتقال المهاجرين ، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعم برنامج اللاجئين لإيجاد حلول ايجابية.  

المدير المركزى للهجرة والشرطة الحدودية

قال ماسبمو بونتمتى المدير المركزى للهجرة والشرطة الحدودية، إن مصر وإيطاليا قائدان في مكافحة الجريمة المنظمة، ونرحب بأي تدعيم من قبل المنظمات الدولية فى توفير الدعم اللوجيستى، إضافة إلى منظمات الانتربول ومكتب الأمم المتحدة المخدرات ومفوضية اللاجئين وحرس الحدود الأوربى.

وأضاف أن نقاط القوة لتدعيم مصر تتمثل في "الخبرة" المتواجدة بأكاديمية الشرطة، وثانيا الخبرة الكبيرة التي اكتسبتها الشرطة الإيطالية في مجال مواجهة الهجرة غير نظامية. 

 

وأشار إلى أن فترة المشروع تمتد 14شهرا، فهو من أهم المشروعات الرائدة وتحت التجربة، وسيتم عقد 3 دورات تدربية منذ2018 حتى 2019، مؤكدا أنه يتم تقاسم المشروع مع البلدان الصديقة، حيث يشارك 63 ضابطا معنيين بالجريمة الغير منتظمة ومراقبة الحدود وإجراء إعادة التوطين وتهريب المهاجرين، وإجراءات الحماية.

 
Ashraf-Fawzy-(2)
 
Ashraf-Fawzy-(4)
 
Ashraf-Fawzy-(5)

Ashraf-Fawzy-(6)

Ashraf-Fawzy-(7)
 
Ashraf-Fawzy-(8)
 
Ashraf-Fawzy-(9)
 
Ashraf-Fawzy-(10)

Ashraf-Fawzy-(11)

Ashraf-Fawzy-(12)
 
Ashraf-Fawzy-(13)
 
Ashraf-Fawzy-(15)
 
Ashraf-Fawzy-(17)
 
Ashraf-Fawzy-(18)

Ashraf-Fawzy-(19)
 
Ashraf-Fawzy-(20)
 
Ashraf-Fawzy-(21)

Ashraf-Fawzy-(22)
 
Ashraf-Fawzy-(40)
 
 

 

 

 

 

 

 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق