الإنتربول يعيد طفل مصري مختطف من ليبيا

الأربعاء، 21 مارس 2018 11:06 ص
الإنتربول يعيد طفل مصري مختطف من ليبيا
وزير الداخلية-اللواء مجدى عبد الغفار

تمكن الإنتربول المصرى  من إعادة  طفل خطفه عامل وهرب به ليبيا، وطلب من أسرته فدية حيث تم القبض على شقيق المتهم وأمرت النيابة بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق وأمرت بسرعة ضبط المتهم الرئيسى .

تفاصيل الواقعة بدأت بتلقى قسم شرطة مصر الجديدة، بلاغا من أسرة طفل أفادت فيه بخطفه أثناء شرائه بعض بعض المستلزمات، تم تشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الحادث.

 

 تلقت أسرته اتصالا هاتفيا بعد اختفائه بأيام يطلب فيها المتصل فدية بملايين الجنيهات مقابل عودة الطفل لأسرته حي طلب رجال المباحث من والد الطفل أن يستدرج المتهم  وأن يظهر له موافقته على دفع الفدية مقابل إعادة إبنه، تواصل والد المجنى عليه مع المتهم الذى طلب منه تحويل مبلغ مالى كبير، إلى حساب له فى البنك سيرسل له رقمه فيما بعد.

وكشفت التحريات أن المتهم لم يخبر والد الطفل بأنه هرب بأبنه إلى دولة ليبيا، وأوهمه أنه مازال فى مصر وطلب منه أن يتواصل مع شقيقه لإيداع المبلغ فى رقم الحساب.

وتبين من التحريات أن المتهم عقب هروبه إلى ليبيا اتصل بشقيقه "محمد ص" 33 سنة مقيم فى أسيوط، وطلب منه فتح حساب بإسمه لإيداع  المبلغ الذى طلبه من والد الطفل حيث تواصل شقيق المتهم مع والد  الطفل حتى تمكن رجال المباحث من تحديد مكانه وتم القبض عليه .

وبالتحقيق مع المتهم أنكر معرفته بواقعة خطف شقيقه للطفل مؤكدا أنه طلب منه فتح حساب فى البنك باسمه لإرسال الأموال له فى ليبيا .

نجح الإنتربول المصرى في إعادة الطفل إلى مصر بعد مخاطبة الإنتربول الليبيى ولكن المتهم فر هاربا لتأمر نيابة استئناف القاهرة بحبس شقيق المتهم 15 يوما على ذمة التحقيق.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق