هذا ما تبقى من بدلة الراقصة تحية كاريوكا

الخميس، 22 مارس 2018 05:00 ص
هذا ما تبقى من بدلة الراقصة تحية كاريوكا
تحية كاريوكا
رامى سعيد

حينما قررت تحية محمد أوكما يعرفها جمهورها بتحية كارويكا أن تمتهن الرقص، طلب منها أن تشتري بدلة لتدخل بها الاختبار أولا قبل أن تظهر بها أمام جمهورها في أول رقصة اشتهرت بها وهي رقصة " كارويكا" التي لقبت بها فيما بعد.

والمراقب للفنون عمومًا لمعاصرات زمن "تحية كاريوكا" وما تلاها فى حقبة الخمسينات والستينات سيلاحظ أن الرقص كان له معاييره فى ملابسه ومظهرة وطقوسه، التى بدأت تدريجيا تتحول شيئًا فشيئًا مبتعدة عن فنيات الرقص وإيقاعاته القديمة على اختلاف مذاهبها ومشاربها.

وبالنظر إلى الراقصات المتواجدات حاليًا نجد أن كلهن يخالفن مع ما جاء القانون رقم 430 لسنة 1955 المحدد لمواصفات بدلة الرقص الشرقى، بأن يكون نصفها الأسفل مغلق وبلا فتحات جانبية، وتغطى البدلة البطن والصدر.

كما أن سبب أخر  لحالة الزخم المنتشرة بعيدًا عن تشريعات القانون والالتواء حول نصوصه، وهو إتاحة نوافذ اليوتيوب، وكاميرات الهواتف وصفحات الفيسبوك الشخصية، فرصة الظهور ونشر المحتوى لكل من رأت في نفسها الموهبة، بأن تقدم محتوى الرقص بأى ملبس حتى وإن كانت منازل البيت.

وكان لظهور الراقصات الأجانب بملابسهن الخاص وثقافته أثر أخر فعلى سبيل المثال كانت بدلة الرقص التى ظهرت به الراقصة الروسية جوهرة حيث كان محل خلاف النظر هو عد ارتداءها شوت تحت بدلة الرقص التى كان فى واقع الأمر مخالفة لما جاء القانون رقم 430 لسنة 1955 المحدد  لمواصفات بدلة الرقص الشرقى، بان يكون نصفها الأسفل مغلق وبلا فتحات جانبية، وقد كانت مفتوحة من فوق وتحت إذا سلمنا جدلا بأنه بدله رقص

ومن المفارقات فى ظل هذا الحفاوة الدائرة حلول الرقاصة جوهرة، أن الأديب الصحفي أنيس منصور كان قد كتب مقالا عام 2008 بعنوان عندما تكون للرقص الشرقي قواعد جاء فيه نقلا عن  كتاب الراقصة المصرية الأرمنية نيللي مظلوم الذى تحدثت فيه عن تجربتها في الرقص الشرقي، من خلال مشاهداتها لمدارس تعليم الرقص الشرقي في مدينة فرانكفورت الألمانية التى رأت فيها البنات يدرسن ويذاكرن وفي منتهى الجدية.

 

والرقص عند الألمان والروس ليس ارتجالا، فقد اعتادوا على تقنين كل شيء. وعلق  انيس منصور على  ذلك قائلا: " لذلك عندما نرى الراقصة الروسية أو الألمانية، فإننا نقول إنها جافة أي لا تتثنى وتتكسر ذهاباً وإيابا.. لأن الرقص الشرقي ليست له قواعد عندنا، وإنما هناك ممارسات واجتهادات شخصية.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق