"سوريا تعاني".. غارات في إدلب.. والمسلحون يبدأون مغادرة الغوطة.. وأردوغان يحاصر عفرين

الخميس، 22 مارس 2018 02:00 ص
"سوريا تعاني".. غارات في إدلب.. والمسلحون يبدأون مغادرة الغوطة.. وأردوغان يحاصر عفرين
سوريا
كتب أحمد عرفة

 

ما زال المشهد السوري يتعقد يوما بعد يوم، في ظل عدم فرض هدنة إنسانية في مدينة الغوطة الشرقية، بجانب شن غارات جوية بمحافظة إدلب.

 

وأكدت منظمة الأمم المتحدة، على وجود وضع مأساوي في مراكز إيواء نازحي مدينة الغوطة الشرقية، في الوقت الذي  ذكرت صحيفة "العرب" اللندنية، أن المعارضة السورية، اتفقت مع نظام الأسد لإجلاء مجموعة من المسلحين من بلدة حرستا في الغوطة الشرقية إلى شمال غرب سوريا الخاضع لها، حيث أنه يعد الأول من نوعه في المعقل الأخير لمسلحي المعارضة قرب العاصمة دمشق.

 

وأوضحت الصحيفة، أن مقاتلين من جماعة أحرار الشام التي تسيطر على بلدة حرستا المحاصرة اتفقوا على إلقاء أسلحتهم مقابل الحصول على ممر آمن إلى مناطق يسيطر عليها مسلحون وعرض بالعفو عن الذين يرغبون في البقاء بموجب شروط مصالحة محلية مع السلطات.

 

بدوره قالت وسائل إعلام محسوبة على حزب الله، تأكيدها أن 1500 مسلح و6 آلاف أسرة يبدأون مغادرة حرستا اليوم الأربعاء، فيما ذكر الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أن المرصد السوري، أكد مقتل 20 شخصا معظمهم أطفال في غارات جوية على الريف الشرقي لمحافظة إدلب السورية.

 

من جانبها اتهمت وحدات حماية الشعب الكردية السورية، القوات التركية بقصف جميع الطرق المؤدية إلى عفرين، قائلة إنه ما من سبيل للذهاب إلى عفرين مشيرا إلى أن كل الطرق تشهد قصفا من جانب تركيا.

 

كما اتهمت وحدات حماية الشعب الكردية السورية، تركيا بالكذب قائلة :"عفرين محاصرة منذ فترة طويلة من جميع الجهات، وتركيا تنشر أخبارا كاذبة لأغراض معنوية.

 

يأتي نفي وحدات حماية الشعب الكردية السورية، بعدما زعمت أنقرة أنها فتحت الطرق في حفرين بعد أن سيطرت عليها، وأنها لم تحاصر المدينة السورية.

 

وكان وزير الخارجية التركى مولود جاويش أوغلو، زعم أن بلاده لم تطلب من واشنطن بالخروج من مدنية منبج شمالى سوريا، بل طالبتها بإخراج القوات الكردية منها، موضحا أن أنقرة لن تسمح بحدوث أعمال نهب أو معاملة لا إنسانية فى مدينة عفرين"، متابعا أن "أنقرة تتعامل بحساسية فى هذا الشأن، ومشيرا إلى أنه يعتزم لقاء نظيره الأمريكى مايك بومبيو عقب مصادقة الكونجرس على تعيينه وزيرا للخارجية الأمريكية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق