بهاء أبوشقة: هوية الوفد تواجه خطر التغيير

الخميس، 22 مارس 2018 12:37 م
بهاء أبوشقة: هوية الوفد تواجه خطر التغيير
ابو شقه
سامي سعيد

قال المستشار بهاء الدين أبوشقة سكرتير عام حزب الوفد، والمرشح على منصب رئيس الحزب، أن انتخابات رئاسة الحزب كشفت عن ضرورة تمسك الوفديين بهويتهم وثوابتهم أكثر من أى وقت مضى، واشار إلى ان برنامجه الأساسى هو مواجهة محاولات تغيير الهوية. وطالب ابوشقة الوفديين بحماية حزبهم من خطر محدق يهدد الحزب بالفناء بسبب محاولات البعض فرض فكره على الحزب بمايهدده بالزوال.
 
وقال أبوشقة خلال لقاءه أعضاء الهيئة الوفدية بمحافظة الشرقية أن تاريخ الوفد هو جزء من تكوينه الأساسى ولن يبقى الوفد دون معرفة ثوابته التاريخيه التي تُعد نبراسًا لنا فنحن في حزب سياسى له تاريخ ضارب في جذور الأرض المصرية وفي تراث المواطنين المصريين والعائلات المنتشرة في ربوع مصر، حتى إن هناك أحفاد توارثوا حب الوفد عن أجدادهم، وهذا مايصنع الفارق بين هذا الحزب العريق وغيره من الأحزاب. واشار ابوشقة إلى أن الوفد ليس مجرد حزب ولكنه كيان يؤرخ لسيرة ومسار الوطنية المصرية، وهذا التاريخ لايمكن تجاهله لأننا حزب له تاريخ ومبادىء وهوية ولسنا شركة تجارية تقوم بتغيير شعاراتها طبقًا للظروف.
 
وقال أبوشقة: «برنامجى هو الحفاظ على "هوية حزب الوفد" والثبات على المبدأ والتقاليد الوفدية التي تتعرض اليوم للخطر، لأننا نواجه محاولات لطمس الهوية الوفدية داخل الحزب الوحيد الذي ما زال محتفظًا بمبادئه وفكره الذي عهده المصريون منذ ثورة 1919 وحتى اليوم».
 
واضاف: «أن القرار الوفدى لن يكون فرديًا ولكنه سيكون مؤسسيًا، ولذلك اقول لكم. إن احسنت فأعينونى وإن اسأت فقومونى. وسوف أقدم سنويًا كشف حساب واضح للهيئة الوفدية في اجتماع دورى ببيت الأمة، فقد تعودت طيلة حياتى على المصارحة والمكاشفة والعمل في النور وماأظهره هو ماأبطنه وليس في حياتى شيء أخفيه».
 
حضر اللقاء حسين منصور ومحمد عبدالعليم داود نائبا رئيس الوفد، وهانى أباظة وحاتم الأعصر وطارق تهامى سكرتيرى عموم الوفد، ومحمد الفقى ومحمد فؤاد عبدالمجيد عضوا الهيئة العليا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق