حين تبدأ الاحتفالات في الملعب.. تريزيجيه مر من هنا (فيديو)

السبت، 24 مارس 2018 01:59 م
حين تبدأ الاحتفالات في الملعب.. تريزيجيه مر من هنا (فيديو)
تريزيجيه
أسماء عمر

 
تهتز المدرجات وتتعالى الصيحات في مشهد يسبق لمسته للكرة، دائمًا كان بعيدًا عن الأضواء، رغم حالة التألق الكروي التي يعيشها ولمساته المؤثرة، محمود حسن أو «تريزيجيه»، كما يلقبه عشاقه يلعب الدور الأبرز بين صفوف الفراعنة خلال المباريات الأخيرة وقبل كل هدف مميز، تأكد أن «تريزيجيه مر من هنا». 
 
وقع تريزيجيه على أكثر من هدف مؤثر للمنتخب الوطني في الفترة الأخيرة، ولأنه لم يكن البطل الأخير حادت عنه الكاميرا لتحتفل مع صاحب اللقطة المضيئة، والتي ما كانت لتوجد لولا لمسته الساحرة.
 
 
«مع اتجاه جميع الأنظار إلى صلاح، فإن الخيارات الأخرى لمصر في وسط الملعب قد تجد الكثير من الفرص، وسيجدون أنفسهم دون رقابة ».. كان ذلك حديث موقع «بليتشر ريبورت» العالمي في وصف أداء تريزيجيه نجم قاسم باشا التركي عقب مباراة مصر والبرتغال الودية، التي جمعت المنتخبين مساء أمس الجمعة في سويسرا، في إطار استعدادات المنتخبين لكأس العالم الذي تستضيفه روسيا يونيو المقبل.
 
تريزيجيه لعب دورًا مهما حيث صنع هدف مصر الوحيد في المباراة التي انتهت بفوز البرتغال بهدفين لهدف، وأضاف الموقع العالمي عن أداء تريزيجيه: "قد يتوهج تريزيجيه -أو محمود حسن اسمه الحقيقي- في المساحة التي يتركها منافسيه، إنه أحد أفضل اللاعبين في مصر، ويتمتع بأجمل المواسم المحلية في مسيرته".
 

 

وأتم الموقع قائلا: «يبدو أن تريزيجيه  سيهزم رمضان صبحي (لاعب ستوك سيتي) للحصول على مكان أساسي في تشكيل المدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر».

صاحب الـ23 عاماً خاض 23 مباراة دولية بين صفوف الفراعنة، سجل خلالهم هدفين وصنع 4 أهداف أخرى، الهدف الأول من صناعته جاء أمام تشاد، والثاني استقبلته شباك غانا، ثم الكونغو وغانا مجدداً.

 

تريزيجيه كان له دوراً بارزاً أيضاً في تأهل المنتخب الوطني إلى كأس العالم، بعدما تسبب في ركلة جزاء الفراعنة التي سجلها عبد الله السعيد في شباك غانا، لتنتهي المباراة بفوز هام للمنتخب الوطني على منتخب النجوم السوداء بهدفين نظيفين ويقطع خطوة هامة في مشوار التأهل.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق