التلوث والمبيدات الزراعية يعرضان الحامل لقصر شهور الحمل

الإثنين، 26 مارس 2018 12:30 م
التلوث والمبيدات الزراعية يعرضان الحامل  لقصر شهور الحمل
حامل

توصل باحثون أمريكيون إلى أن تعرض الحامل لمستويات عالية  من المبيدات الزراعية والتلوث عموما يؤدي إلي  قصر شهور الحمل.

ووفقا للباحثين بجامعة أنديانا، فإن الدراسة تناولت آثار تعرض الحوامل لمبيد "الجليفوسات" ، باستخدام عينة من البول كمقياس مباشر.

وقال الدكتور شهيد برفيز، أستاذ مساعد بكلية الصحة العامة جامعة أنديانا "على الرغم من أن العينة العشوائية التي ارتكزت عليها الدراسة صغيرة وإقليمية، ومحدودة التنوع العرقي والإثني، إلا أنها تعد دليلا على العلاقة بين التعرض لمبيد "الجليفوسات" وقصر شهور الحمل"، مؤكدا تنامي أدلة طبية بشكل متزايد على أن انخفاضا طفيفا في شهور الحمل يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة على صحة الطفل مدى الحياة.

وقام الباحثون في الدراسة - المنشورة في دورية "صحة البيئة" - بتوظيف 77 امرأة حامل تراوحت أعمارهن بين 18 و40 عاما، بين عامي 2015 و2016.

ووجد الباحثون أن 93% من النساء لديهن مستويات ملحوظة من الجليفوسات في بولهن، لافتين إلى أن إمدادات مياه الشرب العامة قد لا تكون المصدر الأساسي للتعرض للجليفوسات، حيث لم تظهر أي من عينات مياه الشرب التي تم اختبارها مخلفات الجليفوسات.

ويشير الباحث إلى أن المدخول الغذائي من المواد الغذائية المعدلة وراثيا والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، يشك في أن يكون المصدر الرئيسي لمقدار الجليفوسات.

وأضاف برفيز، "وجدنا مستويات أعلى من جليفوسات فى البول لدى النساء اللواتي يعشن في المناطق الريفية، وبين من يستهلكن كميات أكبر من المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق