البحوث الإسلامية: الحوار بين الثقافات يعزز ثقافة قبول الآخر

الأربعاء، 28 مارس 2018 11:28 ص
البحوث الإسلامية: الحوار بين الثقافات يعزز ثقافة قبول الآخر
حوار الثقافات
منال القاضي

قال الدكتورمحيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية خلال الجلسة الإفتتاحية للقاء التشاوري حول الدليل الاسترشادي للأئمة والوعاظ المسلمين في الحوار بين الثقافات إن الاختلاف بين البشر موجود ولكن لا يؤدي إلى الخلاف، والحوار لا يعبر عن التنازع ولكن يعبر عن التنوع.

أضاف الأمين العام أن الحوار بين الثقافات المختلفة واستحضار المشتركات الإنسانية يدعم بل ويعزز ثقافة قبول الآخر ويقلل من مساحات الخلاف ويأخذ المجتمع العالمي إلى مجتمع قائم على السلام والتعايش السلمي لايقبل العنف والتطرف.

وأوضح عفيفي أن الأزهر الشريف حريص على الحوار والاحترام المتبادل مع جميع الثقافات المختلفة من خلال مايتم تنظيمه من لقاءات مشتركة ونقاشات حوارية مع مختلف الأطياف والثقافات  يستمع فيها كل طرف للآخر والتي يتم تنظيمها على كافة المستويات سواء داخل مصر أوخارجها.

كما شدد الأمين العام اهتمام الازهر واسع لدعم برامج التدريب للوعاظ على الأساليب الحديثة للحوار في ظل التحديات المعاصرة الداخلية والخارجية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق