استعدادات «شم النسيم».. موسم التسمم بـ«الفسيخ »

الأربعاء، 28 مارس 2018 02:01 م
استعدادات «شم النسيم».. موسم التسمم بـ«الفسيخ »
شم النسيم
أمل عبد المنعم

أيام قليلة ونستقبل أعياد شم النسيم، لذلك أعلن اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، تشكيل لجان لتكثيف الرقابة على الأسواق استعدادًا لأعياد شم النسيم، والتأكد من جودة المنتجات المطروحة للمواطنين خاصة الأسماك المملحة، والذى يزداد معدل الشراء من هذه المنتجات خلال شم النسيم.

 تعتبر المخاطر الصحية الناجمة عن تناول الفسيخ الفاسد عديدة، خاصة على كبار السن و مرضى الضغط والشرايين والأطفال، لأنهم أكثر الفئات عرضة للإصابة بالتسمم الغذائى من الفسيخ.

ويرجع هذا التسمم إلى عدم  تصنيع الفسيخ بشكل جيد مما يؤدي إلى نمو العديد من الميكروبات وخاصة اللاهوائية التي تمثل خطورة على العضلات و الجهاز التنفسى مما قد يودى بحياة الإنسان.

وكما أكد المتخصصين أن الأعراض  تظهر على الشخص المصاب من 6 الى 48 ساعة من الإصابة على هيئة زغللة فى العين لاتساع حدقة العين وأعراض اختناق نتيجة نقص الأوكسجين مع صعوبة فى البلع والكلام واسهال او إمساك شديد حتى يحدث شلل فى عضلات الجهاز التنفسى مما يستدعى نقل المريض إلى المستشفى لإجراء تنفس صناعى واخذ المصل الخاص لتفادى وقوع الوفاه فى أسرع وقت ممكن.

ونظرا لنشاط الميكروبات فى أنسجة تلك الأسماك قد تؤدى إلى تحللها مكونة العديد من الأميينات الحيوية متمثلة فى ماده الهيستامين المعروفة بقدرتها على احداث حساسية فى صورة حكة وطفح جلدى مع رفع ضغط الدم وزيادة سرعة نبضات القلب.

وهناك خطوات لتجنب الإصابة بالتسمم ومنها شراء المنتج من أماكن موثوق بها لتفادى التجار الجشعين والمستغليين الذين يسيئوا لتصنيع المنتج بعدم اعطائه الوقت الكافى للتمليح مما يجعله أكثر عرضة للفساد.

وكذلك تقليل تناول الأسماك المملحة مثل الفسيخ والملوحة والسردين والاتجاه الى أنواع أخرى من الأسماك الأكثر أمانا مثل الرنجة المدخنة لتعرضها للنار مما تجعل فرصه النمو الميكروبى بها قليلة اذا ما قورنت بالفسيخ.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق