5 أزمات تواجه الفراعنة قبل معسكر مايو.. ولقطة مضيئة (فيديو)

الجمعة، 30 مارس 2018 02:00 م
5 أزمات تواجه الفراعنة قبل معسكر مايو.. ولقطة مضيئة (فيديو)
المنتخب
أسماء عمر

 

يستعد المنتخب الوطني لخوض معسكراً جديداً في 23 مايو المقبل، في إطار الاستعداد لكأس العالم، ويخوض الفراعنة مباراة ودية أمام الكويت المقرر لها يوم 26 من شهر مايو.

ويستعرض صوت الأمة أبرز الأزمات التي ظهرت في منتخب الفراعنة والتي يحاج علاجها إلى تدخل سريع من جانب هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني في معسكر مايو.

أزمة الهجوم

باتت هناك أزمة واضحة يواجهها المنتخب الوطني في الهجوم، حيث تسيطر حالة من العقم التهديفي على مهاجمي المنتخب المصري الذي يقع عليهم الاختيار في الآونة الأخيرة، وفشل مروان محسن لاعب الأهلي، وأحمد حسن كوكا المحترف في صفوف سبورتنج براجا البرتغالي، في منح الفراعنة الأفضلية سواء في ودية البرتغال أو اليونان.

العرضيات

ظهرت ثغرات دفاعية في وديتي البرتغال واليونان، يجب على الجهاز الفني علاجها قبل الدخول في غمار منافسات كأس العالم، فمازالت العرضيات نقطة ضعف الفراعنة، ولم يجد كوبر العلاج المناسب للأزمة للمباراة الودية الثانية على التوالي، وتجدر الإشارة إلى أنه من بين 21 هدفاً سكنوا شباك الفراعنة في ثلاث سنوات مع كوبر، كانت العرضيات تمثل 12 هدفاً منها، وأصبح كوبر مضطراً لإيجاد حل لتلك الأزمة بشكل عاجل، خاصة بعد ما خسر أمام البرتغال في الدقيقتين الأخيرتين من المباراة بسبب العرضيات، وكذلك أمام اليونان.

 

دكة البدلاء ليست على المستوى

دكة بدلاء المنتخب الوطني تعاني افتقاراً للمهارات والخبرات الدولية مؤخراً، بسبب اعتماد كوبر على لاعبين بأعينهم دون منح الفرصة لغيرهم، بالإضافة إلى استبعاد عناصر هامه لأسباب غير فنية بسبب غضب المدير الفني للفراعنة عليهم، الأمر ظهر بوضوح مع استبدال محمد صلاح أمام البرتغال ونزول شيكابالا، وكذلك بالاعتماد على البدلاء جميعهم أمام اليونان.

افتقاد الشخصية

افتقد المنتخب الوطني تحت قيادة هيكتور كوبر لشخصية الفريق، فرغم الإمكانات الهائلة التي يتمتع بها منتخب الفراعنة والخبرات الدولية لدى اللاعبين، حيث يضم الجيل الحالي 17 محترفاً بين صفوفه، فقد غابت شخصية منتخب مصر أمام المنافسين.

تلك الشخصية التي كانت حاضرة رغم غياب الخبرات وقلة المحترفين مع حسن شحاتة مدرب المنتخب السابق والتي ظهرت جلية أمام البرازيل وإيطاليا في كأس العالم للقارات الذي حظي فيه الفراعنة بإشادة عالمية واسعة بعد الآداء المميز والمشرف الذي قدموه.

 

بديل السعيد

فشل الجهاز الفني للمنتخب المصري، في توفير بديل للاعب الأهلي عبد الله السعيد، حيث تجلى ذلك في ودية اليونان التي شارك فيها اللاعب كبديل، ولم ينجح محمد مجدي «قفشة» لاعب إنبي، أو حسين الشحات لاعب العين الإماراتي، في الظهور بمستوى مميز أمام اليونان.

لقطة مضيئة

محمد الشناوي، حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر، تخطى الاختبار الصعب أمام البرتغال في أولى مشاركاته الدولية، بعدما نجح في الحفاظ على نظافة شباكه طوال 90 دقيقة هي عمر اللقاء، قبل أن يفقد الدفاع تركيزه في الوقت بدل الضائع لتستقبل شباكه هدفين قاتلين لا يسأل عنهما الشناوي.

وقدم الشناوي شهادة اعتماده لدى هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني، بعدما استطاع الزود عن مرمى المنتخب الوطني، في أكثر من كرة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق