الراقصون على الدماء يمددون الحرب.. متى تضمد جراح سوريا؟

الجمعة، 30 مارس 2018 04:00 م
الراقصون على الدماء يمددون الحرب.. متى تضمد جراح سوريا؟
سوريا
كتب أحمد عرفة

ما زالت أزمة مدينة الغوطة الشرقية، مستمرة حيث يتمركز مسلحين تابعين للمعارضة السورية هناك، في ظل إعلان روسيا عن إجراءات جديدة لإتمام عملية إجلاء من تبقى من مسلحى "فيلق الرحمن" من بلدة عربين بالغوطة الشرقية.

ونقل موقع "روسيا اليوم"، عن المركز الروسى للمصالحة فى سوريا، تأكيده تمديد الهدنة الإنسانية لإتمام عملية إجلاء من تبقى من مسلحى فيلق الرحمن من بلدة عربين بالغوطة الشرقية إلى إدلب شمال البلاد.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، أن عناصر فيلق الرحمن، خرجوا من قرية عربين، حيث استمرت عملية الإجلاء منذ 24 مارس الجارى، بموجب الاتفاق المبرم بين مركز المصالحة وقيادة التنظيم، مؤكدا أن سكان مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية يطالبون مسلحي جيش الإسلام بقبول شروط القوات الحكومية لتسوية الوضع فى المدينة.

ولفتت وزارة الدفاع الروسية، إلى أن هناك 143 ألف شخص غادروا الغوطة الشرقية منذ بداية الهدنات الإنسانية قبل حوالى الشهر، كما أعنت عن اتفاق مع قادة الجماعات المسلحة على انسحاب عناصرها من مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ووفقا لما ذكره الموقع الروسي، فإن رئيس دائرة العمليات العامة بهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الفريق أول سيرجي رودسكوي، قال إنه حتى هذا اليوم تم التوصل إلى اتفاق مع قادة التشكيلات المسلحة غير الشرعية حول انسحاب المسلحين مع أفراد عائلاتهم من مدينة دوما في وقت قريب.

فيما أكدت وكالة الأنباء السورية، أن دفعة جديدة من المدنيين والمقاتلين تستعد لمغادرة جنوب الغوطة الشرقية اليوم الجمعة، بعد ارتفاع عدد الأشخاص الذين تم إجلاؤهم خلال نحو أسبوع بموجب اتفاق ترعاه روسيا إلى أكثر من 30 ألفا، حيث تم قبل أسبوع التوصل لاتفاق يقضى بإجلاء آلاف المقاتلين وأفراد عائلاتهم والمدنيين الراغبين من جنوب الغوطة الشرقية إلى محافظة إدلب إثر مفاوضات مباشرة بين فيلق الرحمن وروسيا، وبموجب هذا الاتفاق، جرى منذ يوم السبت إجلاء 31,890 شخصا على 6 دفعات إلى إدلب، وفق إجمإلى الإحصاءات اليومية التى نشرتها وكالة سانا تباعا.

فيما نقلت شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، عن المرصد السوري، تأكيده أنه لا يوجد اتفاق نهائي بين الجيش الروسي وفصيل جيش الإسلام لخروجه مسلحيه من دوما في الغوطة الشرقية، موضحا أن المفاوضات وصلت إلى مراحلها النهائية بانتظار الإعلان الرسمي عن الاتفاق خلال ساعات

1
 

في المقابل أعلن الجيش الأمريكى الجمعة أن عنصرين من التحالف الدولى لمكافحة الجهاديين فى سوريا قتلا واصيب خمسة آخرون فى هجوم بعبوة يدوية الصنع.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق