الجواسيس.. وتتساقط أوراق اللعبة الدولية

السبت، 31 مارس 2018 09:31 ص
الجواسيس.. وتتساقط أوراق اللعبة الدولية
بوتين وترامب
حسن شرف

بعد أزمة دولية، نشبت بين بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية من ناحية، وروسيا من ناحية أخرى، على خلفية محاولة تسميم العميل الروسي سيرجي سكريبال وابنته يوليا، مطلع الشهر المنصرم في مدينة سالزبوري البريطانية- لعمله كعميل مزدوج مع بريطانيا منذ التسعينات.
 
يرى بعض الخبراء أن التجسس، مع ما يتصل به من أمور غامضة ومضلّلة وغير قانونية، هو ممارسة «مقبولة» دولياً، خاصة وأن كل الدول تتجسس على بعضها، وترسل غالبيتها، بل يمكن القول كلها، بينها الولايات المتحدة، جواسيس إلى دول أخرى، تحت عباءة «ديبلوماسية».
 
 
وفي هذا السياق قال كريستوفر كوستا، المدير التنفيذي للمتحف الدولي للتجسس في واشنطن، وهو عقيد متقاعد في الجيش، إن «السفارات والبعثات الديبلوماسية استُخدمت لمئات السنين للتجسس على الخصوم»- وذلك حسب موقع الحياة.
 
الجواسيس.. وتتساقط أوراق اللعبة الدولية
 
 
وكشف السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف عن محاولات الاستخبارات الأمريكية لتجنيد الدبلوماسيين الروس الذين طردتهم واشنطن تضامنا مع بريطانيا على خلفية القضية الأشهر دوليا في هذه الفترة.
 
 
وقال أنطونوف أمس الجمعة: "نحن على علم بنهج الاستخبارات الأمريكية، ومحاولاتها إقامة علاقات مباشرة مع دبلوماسيينا، تمهيدا لدفعهم إلى خيانة بلادهم".
 
وأشار أنطونوف، إلى أنه تم رصد محاولات عديدة من الاستخبارات الأمريكية لتجنيد الدبلوماسيين الروس، الأمر الذي دفعه لإبلاغ موسكو بذلك.
 
وأعلنت الولايات المتحدة في 26 مارس الجاري طرد 60 دبلوماسيا روسيا وإغلاق القنصلية الروسية في مدينة سياتل، وذلك تضامنا مع بريطانيا التي تتهم موسكو بتسميم العميل البريطاني السابق سيرجي سكريبال وابنته يوليا مطلع الشهر الجاري في مدينة سالزبوري البريطانية.
 
 
وردا على هذه الخطوة الأمريكية، أعلنت روسيا طرد 58 من موظفي السفارة الأمريكية في روسيا واثنين من العاملين في القنصلية الأمريكية في مدينة يكاترينبورغ، بالإضافة إلى إغلاق القنصلية المذكورة.
 
كما أعلنت الخارجية الروسية، أمس الجمعة، أنها أبلغت سفراء معظم الدول التي قامت بطرد دبلوماسيين روس بأن عددا مساويا من دبلوماسي تلك الدول سوف يعاملون كأشخاص غير مرحب بهم في روسيا.
 
الرئيس الروسى بوتين
 
 
وقالت الوزارة في بيان إن السفراء ينتمون إلى الدول الثلاث والعشرين التي طردت دبلوماسيين روس.
 
وضمت قائمة الدول التي تم إبلاغها بقرارات الطرد أستراليا وألمانيا والدنمارك وأيرلندا وإسبانيا وإيطاليا وكندا ولاتفيا وليتوانيا ومقدونيا ومولدوفا وهولندا والنرويج وبولندا ورومانيا وأوكرانيا وفنلندا وفرنسا وكرواتيا وجمهورية التشيك والسويد وإستونيا.
 
 
وأوضح البيان أن روسيا سوف تبحث قرارات طرد مماثلة لدبلوماسيين من بلجيكا والمجر وجورجيا والجبل الأسود.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م