بعد تشليحهم.. أردوغان يتمسح في زي جنود تركيا

الإثنين، 02 أبريل 2018 02:47 م
بعد تشليحهم.. أردوغان يتمسح في زي جنود تركيا
اردوغان
محمود علي

في تناقض واضح لتصريحاته ومخالفا لمواقفه السابقة، ظهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس مرتديًا الزى العسكري خلال زيارته للقوات التركية المنتشرة على الحدود مع سوريا في ولاية "هطاي"، رغم أنه كان دائمًا ناقدًا للجيش ودوره المؤسسي في بلاده، ودول الشرق الأوسط، لم ينظر لنفسه عندما رغب في استخدام الدور ذاته لحث جنوده على التماسك والاستمرار.

اقرأ ايضًا: أردوغان يصدر الأزمات للخارج.. توتر داخل كوسوفو بعد تدخلات تركية

في الوقت ذاته أثار ارتدائه الزي العسكري جدلًا واسعًا في الأوساط الدولية، لاسيما وأنه ظهر بهذا الزى وهو يدعو جيشه للاعتداء على دولة أخرى، وربما هو يراه حقًا مشروعًا لكبح جماح  القوات الكردية، فأنه يتغاضى عن كون ذلك عدوانًا خارجيا على إحدى الدول العربية (سوريا) بعيد شن بلاده حملة عسكرية على مدينة عفرين أزهقت أراوح الآلاف من المدنيين العزل، ونزوح أكثر من 350 ألف شخص.

اردوغان 1

أردوغان انتقد كثيرًا الجيوش العربية بدون وجه حق عندما دافعت عن دولها وحقها في العيش الكريم مواجهة خطط التقسيم ونشر الفوضى، في حين استخدم الرئيس التركي الزى العسكري، في الوقت الذي ارتأى أنه المناسب لتخويف وإرهاب الشعب التركي واللعب على وتر الاستقرار ومواجهة الانفصالية.

اقرأ ايضًا: تواجد قوات أمريكية في منبج" يصيب أردوغان بالارتباك.. وهذا ما تفعله أنقرة لتجنب الفضيحة

 في هذه الحالة لم يكن لديه حل إلا أن يقلد زعماء ورؤساء حملوا شرف العسكرية، رغم أنه لم يكن يومًا واحدًا جنديًا بالجيش التركي ولم يذوق شرفها بل تعدى عليها عندما أهان الجنود الأتراك في أحداث عرفت «بانقلاب تركيا» في يونيو 2016، إلا أنه ارتدى الزى العسكري مقلدًا الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي ارتدى الزي العسكري في 5 مناسبات أخرهم لتحفيز جنود الجيش المصري في سيناء.

اردوغان 2

 أول مرة ارتدى فيها الرئيس السيسي  زيه العسكري فى يوليو 2015 عندما تفقد قوات حماية شمال سيناء، وفي أغسطس من 2015 ارتدى الرئيس بدلته العسكرية أثناء افتتاح قناة السويس الجديدة، فيما ارتدى الزي العسكري في يناير 2017 أثناء احتفال القوات المسلحة في مدينة سفاجا بالبحر الأحمر خلال افتتاح "الأسطول الجنوبى" ورفع العلم على حاملة المروحيات "جمال عبد الناصر" من طراز "ميستيرال"، و25 فبراير الماضي ارتدى الرئيس الزى العسكرى من أجل افتتاح قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب.

أردوغان 4

وفي تحدى صارخ للمجتمع الدولي ارتدى أردوغان الزي العسكري في إحدى قواعد الجيش التركي المنطلق منها عمليات ضد سوريا والعراق، ليعلن بذلك أنه رافض لكل مناشدات الدول والحكومات الداعية إلى وقف أعماله العدائية في الدول العربية، حيث  زار الرئيس التركي الحدود السورية، بحجة مصافحة قادة الجيش التركى المنتشرين على طول الحدود مع سوريا، منتقلًا بطائرته الهليكوبتر عقب مشاركته في مؤتمر حزب العدالة والتنمية الحاكم.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا