روسيا تترقب نتائح التحقيقات البريطانية حول تسميم "الجاسوس".. وموسكو ترد بـ"المثل" على الجبل الأسود

الإثنين، 02 أبريل 2018 06:07 م
روسيا تترقب نتائح التحقيقات البريطانية حول تسميم "الجاسوس".. وموسكو ترد بـ"المثل" على الجبل الأسود
بوتين
كتب أحمد عرفة

 

واصلت روسيا، إجراءات طرد دبلوماسيين من دول الاتحاد الأوروبي، الذي أقدموا على طرد دبلوماسيين روس خلال الفترة الماضية، في الوقت الذي أعربت فيه موسكو عن استياءها بسبب رفض لندن نداءات موسكو بشأن السماح للقنصلية الروسية بالوصول إلى سكريبال.

في هذا السياق، نقل موقع "روسيا اليوم"، عن وزارة الخارجية الروسية، تأكيدها أنها استدعت سفير الجبل الأسود لدى موسكو، إلى مبنى الوزارة، وأبلغته بطرد أحد دبلوماسيي بلاده ردا على إجراء بودغوريتسا.

فيما كشفت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن فرضية جديدة بشأن تسميم الجاسوس الروسي السابق وابنته، كتشفة أن الأمر قد يكون له علاقة بصديقة ابنة الجاسوس الروسي.

وذكرت الوكالة، أن الشرطة البريطانية تشتبه بأنه تم تسميم العقيد السابق في الاستخبارات الروسية سيرغي سكريبال وابنته يوليا عن طريق الحنطة السوداء، والتي احتوت على مادة "أ-234" السامة، موضحة أن المحققين استجوبوا صديقة يوليا سكريبال، والتي من المحتمل أن تكون الحبوب المسممة وصلت عن طريقها.

وأشارت الوكالة إلى أن الوكالة الروسية، طلب من ابنته يوليا عند وجودها في روسيا أن تجلب الحنطة السوداء، أوراق الغار، وبعض البهارات، ولكن يوليا نسيت فطلبت من صديقتها أن تحضرهم معها عند قدومها إلى بريطانيا.

فيما قال وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف إن بلاده مستاءة من أن لندن ترفض نداءات موسكو بشأن السماح للقنصلية الروسية بالوصول إلى سكريبال.

وأضاف لافروف أن قرار بريطانيا بشأن قضية سكريبال قد أعُلن علنية ، ولندن لم تمتثل للإجراءات المنصوص عليها فى إتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية ، مؤكدا أنه تم حث لندن على أن تستخدم على وجه السرعة الإجراءات المنصوص عليها فى هذه الاتفاقية.

وأوضح أن بريطانيا قررت فعل كل شيء دون الرجوع للاتفاقية المذكورة ودون الالتفات إلى مناشدات موسكو ، متابعا" إذا لم تتمكن لندن من الإجابة على أسئلة روسيا بشأن قضية تسمم العقيد السابق فى الإستخبارات العسكرية الروسية سيرجى سكريبال فى الاجتماع القادم للمجلس التنفيذى لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية فى 4 أبريل الجارى ، فإن هذا يعنى أن الحادث بأكمله كان بمثابة استفزاز".

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق