هل تسقط الجنسية عن سعد الدين إبراهيم؟

الثلاثاء، 03 أبريل 2018 11:00 م
هل تسقط الجنسية عن سعد الدين إبراهيم؟
محمد أبو ليلة

طالب النائب إيهاب غطاطي عضو مجلس النواب، بمحاكمة الدكتور سعد الدين إبراهيم أستاذ علم الاجتماع ورئيس مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية، وإسقاط الجنسية المصرية عنه، لأنه لا يستحق شرف حمل جنسية مصر - حسب كلام غطاطي - .
 
حيث أوضح، أن سعد الدين إبراهيم، يعتبر الفتى المدلل لقطر، وأبرز أدواتها للتشكيك في مستقبل الاقتصاد المصري، خاصة بعد النجاحات التي حققها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة الماضية، والتوسع في إقامة المشروعات القومية، مؤكداً أن «إبراهيم» لديه ميزانية مفتوحة من قطر للتشكيك في مصر واقتصادها، وهو الأمر الواضح من خلال تصريحاته وبياناته الأخيرة التي تستهدف بطريقة مباشرة وواضحة ضرب الاستقرار المصري.
 
 
download
سعد الدين ابراهيم

مُتهم بنشر أخبار كاذبة

هذه الانتقادات التي يتعرض لها سعد الدين إبراهيم، جاءت بعد سلسلة من البلاغات التي يواجهها صاحب مركز بن خلدون، بسبب أراءه في الانتخابات الرئاسية المصرية، حيث تلقى المحامي العام لنيابات استئناف الإسكندرية، بلاغاَ من طارق محمود المحامي بالنقض والدستورية العليا، ضد سعد الدين إبراهيم، يتهمه فيه بنشر أخبار كاذبة عن الانتخابات الرئاسية المصرية التي جريت خلال الفترة من 26 حتى 28 مارس 2018.
 
 
280389_Large_20141101093027_15
سعد الدين ابراهيم

وصف الانتخابات بـ «غير ديمقراطية»

وذكر البلاغ المقيد برقم رقم 2088 لسنة 2018، بلاغات المحامي عام الأول، على أن سعد الدين إبراهيم، أصدر تقرير عن الانتخابات الرئاسية، وصفها بعدم الديمقراطية، وأنها شهدت مخالفات عديدة، وأن الإقبال من الناخبين المصريين كان ضعيف للغايه، وهو ما يردده قيادات جماعة الإخوان الإرهابية الهاربين للخارج والقنوات المأجورة الموالية لهم.
 
هذه الاتهامات رد عليها سعد الدين إبراهيم، في تصريحات صحفية، بأنه لن يتراجع عن موقفه في زيارة إسرائيل ولقاء مسؤلين وأكاديميين إسرائيليين، وأن البلاغات التي تُقدم ضده لن تغير موقفه، مضيفاً أنه إذا دُعى مرة أخرى لزيارة إسرائيل سيفعل ذلك ولن يتأخر.
 
وقال أستاذ علم الاجتماع، إن الزيارات لإسرائيل لا تعني التطبيع كما يروج البعض، ولقاءات الإسرائيليين لها أهداف علمية في ضوء تخصصه وخبراته، وأن مقدمو البلاغات ضده لا يعلمون أنه خضع للمحاكمة في أكثر من 20 تهمة منذ عهد مبارك حتى الآن، كما أنه مقدم ضده أكثر من 380 بلاغا، ولا يعلمون أن هذه البلاغات لن تهز شعرة واحدة في رأسه.
 
 
201801030346154615
سعد الدين ابراهيم فى اسرائيل
 

اتصاله بالإخوان

وعن اتصالاته بجماعة الإخوان الإرهابية وقياداتها، قال إنه لن يتصل بأحد منهم أو يتواصل معه، ولكن إذا تواصلوا معه فلن يتأخر عنهم، ومستعد للقاء أي شخص منهم، ولقاء أي شخص أيا كانت انتماءاته السياسية أو الدينية.
 
 
_33022
سعد الدين ابراهيم
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق