في الوقت الضائع.. خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة يلجأ لمساعدين لإنقاذه من بئر الأزمات

الأربعاء، 04 أبريل 2018 02:46 م
في الوقت الضائع.. خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة يلجأ لمساعدين لإنقاذه من بئر الأزمات
خالد عبد العزيز مع رئيس الوزراء
رامى عبد الحميد

فاجأ المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، الجميع داخل الوزارة بتعيين كل من الدكتور محمد الكردي مساعدا للوزير لقطاع الرياضة ويوسف وردانى مساعدا لقطاع الشباب.

المفاجأة ليست في القرار الإداري الذي صدر من عبد العزيز بقدر ما جعلت العاملين بالوزارة يتساءلون عن الأسباب التى دفعت خالد عبد العزيز لإصدار القرار فى هذا التوقيت بالذات، خاصة وأن وزارة الرياضة لم يكن بها مساعدين منذ اعتذار الدكتور أشرف صبحي عن الاستمرار فى 2016، إضافة إلى رفض طارق كمال تولي مساعد وزير الشباب على "الورق" فقط مما جعل الوزارة بدون مساعدين لمدة عامين.

الطريف أيضا أن خالد عبد العزيز قرر فى 2014 تعيين 6 شباب من العاملين بالوزارة لشغل وظيفة معاون وزير الشباب والرياضة، وفقا لقرار رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب فى ذلك الوقت بشأن اختيار معاونين لجميع الوزراء.

القريبون من الوزير أكدوا أن القرار لم يفعل مطلقا خاصة أن الذين تم تعيينهم جاء لــ"الشو الإعلامى" فقط وإظهار وزير الرياضة تنفيذ سياسة الحكومة خاصة أن هناك اثنين من الذين تم تعيينهم هم ضمن السكرتارية الخاصة به وهم محمد محمد عبد المجيد الشاذلى وريهام رأفت مصطفى محمد، والباقى لم يقوموا بأي اختصاصات تخص معاونة وزير الشباب والرياضة.

محللون رياضيون فسروا قرار وزير الشباب والرياضة الذى يعد ثاني أقدم وزير ضمن الوزارة الحالية، بتعيين مساعدين له من أجل تقديم نفسه لأصحاب القرار خاصة أن التعديل الوزارى يقترب من الحسم بعد إعادة انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لفترة رئاسية ثانية، فضلا عن إثبات أنه يقدم نماذج شبابية يكسب بها ود صناع القرار لاستمراره فى منصبه بعدما أعادت الدولة النظر فى مسالة أكاديمية الشباب التى كان يخطط عبد العزيز لتولى مسئوليتها أو التواجد ضمن فريق ديوان رئيس الجمهورية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق