ماذا تبقى من مقتنيات الملك المنحوس فاروق؟ (تقرير)

الخميس، 05 أبريل 2018 07:00 ص
ماذا تبقى من مقتنيات الملك المنحوس فاروق؟ (تقرير)
إيمان محجوب

 بعد بيع ساعة اليد الخاصة بملك فاروق، آخر ملوك مصر " صوت الامة " تجيب عن السؤال الذي يطرح نفسه ماذا تبقي من مقتنيات الملك " المنحوس " بعدما تعرضت كثير من مقتنياته للإهمال والسرقة مثل قطار الملك فاروق وتحويله لمكان لممارسة الدعارة  وكسر تمثال أثري في متحف العربات الملكية الخاصة بالملك فاروق 

وخلال أيام قليلة تم بيع ساعة أثرية كان يملكها الملك فاروق فى عام 1944 إلى مشتر مجهول، وذلك فى مزاد علنى عقد فى دبى، بمبلغ 912 ألفاً و500 دولار، وهو ما يعتبر مبلغاً قياسياً لبيع ساعة فى مزاد علنى بمنطقة الشرق الأوسط وإعتبرت داركريستيز عرض ساعة الملك فاروق بمزاد للساعات بدبى  حدثا خاصا بما تحمله تلك الساعة النادرة العديد من التفاصيل النادرة، ما دفعها لإثارة اهتمام الصحف العالمية منذ إعلان القائمين على المزاد طرحها به قبل قرابة الشهروعرض مع ساعة الملك حوالي 180 ساعة من أفخم أنواع الساعات والعلامة التجارية للساعات السويسرية الصنع ماركة "باتيك فيليب" بتصنيع 281 ساعة مشابهة لتصميم ساعة الملك فاروق، "ريفرينس 1518،" بين العامين 1941 و1954، لتكون أول سلسة ساعات كرونوغرافية بتقويم دائم تصنع في العالم

29425368_10160120173060147_8613664316375171072_n

 

وقد قام أفراد الاسرة المالكة بتقديم شكوي إلي وزارة الاثار بالتحقيق حول إختفاء ساعة الملك فاروق من متحف المجوهرات الملكية وظهورها في صالة مزادات بدبي  قبل ذلك ظهرت غرفة نوم الملك فاروق بصالة مزادات بالولايات المتحدة ولكن الحقيقة التي كشفتها " صوت الأمة " في تحقيقها حول مقتنيات أخر ملوك مصر  وجدنا سرقات بالجملة لمقتنيات الملك فاروق وإهمال متعمد و كسر تماثيل أثرية في متحف العربات الملكية ببولاق وتحول قطار الملك فاروق إلي بيت للدعارة بورش الفرز بسكك الحديد وكانت بداية  جولة " صوت الأمة " حول مقتنيات الملك المنحوس " فاروق " متحف العربات الملكية

كسر تمثال أثري بمتحف العربات الملكية

خلال زيارة "صوت الأمة " لمتحف العربات الملكية ببولاق أبو العلا لرصد ما تبقى من مقتنيات الملك فاروق وجدنا المتحف تحت الترميم منذ عام 2012 وأرجع المقاول المشرف علي ترميم الموقع سبب التأخير في إنهاء الترميمات لعدم دفع هيئة الآثار مبالغ مالية تفي بما تقوم به شركة " حسن علام " من ترميمات  داخل المتحف والمقرر افتتاحه في شهر أكتوبر من العام الجاري
.  

29468051_10160120175695147_3832832465672601600_o

 

وعلمنا من مفتشة أثار تعمل بالمكان أن شركة "حسن علام" أثناء ترميها المتحف كسرت أحد التماثيل الأثرية وهي عبارة عن رأس حصان تم تصميمة عام 1863 في عهد الخديوي إسماعيل خصيصا لللمتحف وحتى يتم إخفاء الكارثة حاولت الشركة عمل تمثال من الجبس يشبه التمثال المكسور ولكنه لم يخرج بشكل التمثال الأثري.

ومتحف المركبات الملكية، هو أحد متاحف القاهرة، ويقع بالقرب من جامع السلطان أبو العلا في منطقة بولاق أبو العلا أنشئ في عهد الخديو إسماعيل "1863 - 1879" و تمت إضافة بعض التعديلات إليه في عهد الملك فؤاد "1917 - 1936". يتكون المتحف من مبان عبارة عن حجرات للعربات وإسطبلات الخيول وحجرات خاصة بإعداد أطقم الخيل وورش للقطار وسكن لمبيت سائقي العربات ومكاتب للعاملين وحجرات للإسعاف، ويتضمن مجموعة من العربات الملكية من طرز مختلفة واستخدمت هذه العربات عند استقبال الملك والسفراء والنبلاء .

 

قطار الملك فاروق تحول لمكان لممارسة الدعارة في بورش الفرز
 

كما أصابت لعنة الإهمال قطار الملك فاروق وأصبح بيت للدعارة يديرة مسجل خطر بالزاوية الحمراء يدعي " سيد" والذي إحتل محطة الزاوية الحمراء وقام بإنشاء " كشك " شاي حولة تتناثر بعض الكراسي الذ يتواجد عليها " الزبون " الذي ينتظر دورة حتي يمارس الرذيلة  داخل القطار

وقد أكد أحد عمال ورش الفرز بالزاية الحمراء أن مسجل الخطر قام بكسر غرفة قطع التذاكر وهروب الموظفين منها خوفا منه ولم تسطتيع السكك الحديد إتخاذ اجراء معه بعدما أصبحت المحطة خربه ولا يلجأ لها المواطنين لركوب منها خوفا من " التثبيت "

221قطار الملك22
 

 

 وقد صممت شركة " فيات " عام 1951 وهو عبارة عن عربيتن الأول به قمرة للقيادة، بجانب حمام خاص بالسائق، أما الثاني فخُصص للحرس الملكي، وقد صُنع خصيصًا للملك فاروق، تحت شعار اسم "الديزل الملكي"  كان تحفة  تمشي علي قضبان  ولكنه تحول الآن إلى " خردة "  تقبع داخل سكك حديد مصر.

كان القطار مكوّن من عربتين، الأولى "العربة الملكية " وكانت قسمين الأول الصالون الملكي، حيث كان يحضر الملك فاروق اجتماعاته مع ضيوفه، أما القسم الثاني فبه حمام خاص بالملك فاروق، وتليفون لاسلكي وكابينة موسيقى، كانت سرعة القطار تبلُغ 60 كيلو مترا، كما حرص الملك فاروق على قيادته أحيانًا، وأنشأ محطة قطار ملكية في قصر القبة، الأمر الذى مهد الطريق للزوار من الشخصيات الهامة لسهولة وصولهم من محطة القاهرة أو من الإسكندرية إلى القصر مباشرة.

قطار الملك
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق