«معجزة أجدادنا في البناء ومثلها في إنقاذه من الغرق».. معلومات لا تعرفها عن معبد أبو سمبل

الخميس، 05 أبريل 2018 12:19 م
«معجزة أجدادنا في البناء ومثلها في إنقاذه من الغرق».. معلومات لا تعرفها عن معبد أبو سمبل
ابو الهول
إسراء سرحان

 جمال مدينتي الأقصر وأسوان تحوي ثلث آثار العالم، و تصيب زائريها من كل بلاد الدنيا بهوس العودة إليها، وواحد من أهم الآثار التي تحفيها هذه المدينة الساحرة معبد «أبو سمبل».

يعد معبد «أبو سمبل» واحد من أهم المعابد، التي حيرت العالم لما قد يتضمنه من آثار ومساحات شاسعة وجدران تم تخليد ذكريات المصريين القدماء عليها، ولكن تعمق معنا أكثر في معرفة أسرار هذا المعبد.

هذا المعبد من ضمن 6 معابد في النوبة يطلق عليها اسم معابد أبو سمبل

الاسم الحقيقى لمعبد أبو سمبل هو «معبد رمسيس» المحبوب من قبل آمون

بني «أبو سمبل» بهدف تعزيز مكانة الدين المصري في المنطقة

حينما غمرته المياه ، دعمت اليونسكو نقله من المياه بنفس معجزة بناءه مرة أخري  بنفس معجزة البناء أيام الفراعنة  

جميع التماثيل المتواجدة في واجهة المعبد تعود لـ«رمسيس الثانى»

يوجد به ممر في نهايته "قدس الأقداس" التي تشهد ظاهرة تعامد الشمس مرتين في العام في 22 من فبراير وأكتوبر

يقال أن الفراعنة صمموا المعبد بناء على حركة الفلك لتحديد بدء الموسم الزراعي وتخصيبه

يقال أن اليومين الذي يحدث بهما تعامد الشمس يتزامن إحداهما مع يوم مولد الملك رمسيس الثاني

لا تتعامد الشمس على وجه تمثال "بتاح" الذي كان يعتبره القدماء إله الظلام

مازالت ظاهرة تعامد الشمس تحير العلماء حتى الآن في كل أنحاء العالم

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م