2134 سيارة إسعاف وطائرات مروحية لإنقاذ «ضحايا الفسيخ»

السبت، 07 أبريل 2018 11:46 ص
2134 سيارة إسعاف وطائرات مروحية لإنقاذ «ضحايا الفسيخ»
كاريكاتير صوت الأمة
كتب- محمد الشرقاوي

 

أعلنت وزارة الصحة والسكان رفع درجة الاستعداد للقصوى بالمستشفيات ومديريات الشؤون الصحية، إضافة لوقف أجازات العاملين بالمحافظات؛ لتأمين احتفالات أعياد شم النسيم.

وأعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة، عن وضع خطة طوارئ شاملة، تتضمن تجهيز فرق الانتشار السريع من أطباء الرعاية الحرجة والعاجلة، إضافة إلى تحديد مستشفيات الإخلاء (الإحالة) ودعمها بأطباء فرق الانتشار السريع المركزية، وتدعيمها بالأدوية والمستلزمات والتجهيزات، وتوفير كميات من أكياس الدم ومشتقاته، مشيراً الى انعقاد غرفة الطوارئ والأزمات على مدار الساعة.

وأشار الوزير إلى أنه تم الدفع بـ 2134 سيارة إسعاف، تم توزيعها على أماكن التجمعات العامة والمتنزهات والحدائق والطرق والمحاور الرئيسية بكافة محافظات الجمهورية، منها 595 سيارة إسعاف في إقليم القاهرة الكبرى، و307 سيارة بإقليم الأسكندرية، و504 سيارة بإقليم الدلتا، و579 سيارة بإقليم القناة، و250 سيارة بإقليم شمال الصعيد، و278 بإقليم وسط الصعيد، إضافة إلى 389 سيارة بإقليم جنوب الصعيد، كما يشارك فى خطة التأمين 10 لنشات إسعاف نهري، وطائرتين مروحيتين.

وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي إن الخطة  تشمل رفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات العامة والمركزية، واعتبارها كمستشفيات إخلاء خط أول، وتحديد بعض المستشفيات التابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة والمعاهد التعليمية والتأمين الصحى والمؤسسة العلاجية وبعض المستشفيات الجامعية كمستشفيات إخلاء خط ثان، وكذلك التنسيق بين المستشفيات الجامعية ومركز الخدمات الطارئة (137) لاستقبال وتحويل الحالات الطارئة، والتأكد من توافر الأطقم الطبية من "أطباء، فنيين، تمريض" بأقسام الطوارئ بالمستشفيات.

وأضاف أنه تم الدفع بسيارات القوافل الطبية المجهزة بكافة التجهيزات الطبية فى تأمين الاحتفالات بكافة محافظات مصر على أن تتمركز 3 سيارات بكل محافظة كمستشفى ميدانى بها تخصصات الباطنة والجراحة  والعظام وصيدلية تنتقل  إلى مكان أي حادث طارئ على الفور.

وأشار إلى جاهزية مستشفيات الإحالة ويبلغ عددها 71 بالمحافظات، حيث تم إيقاف العمليات الغير طارئة بتلك المستشفيات، وإخلاء 30% من أسرة الرعاية المركزة قدر الإمكان، و30% من الأسرة الداخلية، وتوفير أطباء من حملة الدكتوراة في تخصصات إصابات وحوادث الطرق.

وشنت الوزارة حملة مكبرة على محال وأماكن بيع الأسماك المملحة والمدخنة أسفرت عن إعدام 9 طن و457 كيلو جرام أسماك وذلك تغيرها فى الخواص الطبيعية وعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، كما تم إعدام 523 لتر مشروبات وعصائر لتغيرها فى الخواص الطبيعية وذلك بالمحافظات.

وأشارت الدكتورة مايسة حمزة، رئيس الإدارة المركزية لشئون البيئة، والمشرفة على الإدارة العامة للرقابة على الأغذية ، أنه تم المرور على 3075 منشأة غذائية للتأكد من استيفائها للاشتراطات الصحية المطلوبة ، لافتاً الى أنه تم تحرير 2145 محضر حيال المخالفات التى تم رصدها.

وأضافت أنه تم أيضاً التحفظ على 8 طن و 953  كيلو جرام أسماك مملحة ومدخنة و 5492 لتر مشروبات وعصائر وذلك للاشتباه فى عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمى، حيث تم سحب 4 آلاف و 608 عينة، أرسلت للمعامل للتحليل للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمى من عدمه.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق