سوريا.. كلمة السر في الخلاف بين الجيش الأمريكى وترامب

الأحد، 08 أبريل 2018 05:43 ص
سوريا.. كلمة السر في الخلاف بين الجيش الأمريكى وترامب
ترامب

في الوقت الذى يسعى الجيش الأمريكى للاستمرار فى سوريا لمحاربة تنظيم "داعش"، يحاول الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الدفع باتجاه سحب القوات الأمريكية من هناك.
 
قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أن مهمة الجيش الأمريكى فى محاربة "داعش" فى سوريا تبقى مفتوحة، رغم تعهد ترامب بانسحاب أمريكى سريع، مشيرة إلى أن كيفية التوفيق بين رؤية الجيش ورؤية الرئيس فى هذا الصدد لا تزال غير واضحة، لافتة إلى وضوح ارتياب ترامب فى الحروب الخارجية ورغبته فى إظهار انتصار سريع عن طريق تعهده بقرب سحب القوات الأمريكية من سوريا الأسبوع الماضي.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن قادة الجيش يركزون حاليا على طرد التنظيم من الجيوب الصغيرة التى يسيطر عليها حاليا فى شرق سوريا، والتأكد من عدم قدرته على التخطيط لشن هجمات إرهابية فى الولايات المتحدة؛ الأمر الذى يتطلب وجودا أمريكيا فى سوريا حتى بعد توقف القتال مع التنظيم المتطرف.
وطبقا لتقارير إعلامية قال قائد القيادة الوسطى بالجيش الأمريكى الجنرال جوزيف فوتيل، أن "الجزء الصعب" فى الملف السورى لا يزال قادما، مع سعى المدن السورية التى تحررت من سيطرة "داعش" إلى إعادة البناء والتأكد من عدم قدرة مسلحى التنظيم على العودة، مضيفا "بالطبع هناك دور عسكرى فى ذلك".
 
وأشارت التقارير إلى أن التعليقات العلنية والسرية التى أعقبت تصريحات ترامب كشفت عن فجوة فى الآراء حول مستقبل الدور الأمريكى فى سوريا، حيث تحدث بعض القادة العسكريين بشكل متكرر عن الحاجة إلى أجندة قوية لما بعد النزاع العسكرى فى سوريا.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق